مجلس الأمن يؤيد خفض القوات الدولية في لبنان   
الثلاثاء 1421/11/7 هـ - الموافق 30/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وافق مجلس الأمن على توصية الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان بخفض عدد قوات حفظ السلام الموجودة في جنوب لبنان، وأيد دعوته لحكومة بيروت بنشر جنودها في جميع الأراضي اللبنانية التي انسحبت منها إسرائيل.

ويدعو مشروع القرار الذي قدمته فرنسا إلى تخفيض عدد جنود الأمم المتحدة المنتشرين في جنوب لبنان من 5800 جندي إلى 4500. كما يجدد المشروع مهمة القوة المؤقتة الموجودة في جنوب لبنان منذ 1978 لفترة أخرى من ستة أشهر حتى 31 تموز/ يوليو المقبل.

وأفاد دبلوماسيون أن أعضاء مجلس الأمن الخمسة عشر وافقوا على نص مشروع القرار الفرنسي، ومن المتوقع أن يصادقوا عليه بالإجماع اليوم الثلاثاء.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان قد أوصى الأسبوع الماضي المجلس بخفض عناصر القوة المؤقتة للأمم المتحدة في جنوب لبنان على مراحل, ليكونوا في مرحلة أولى 4500 جندي, أي نفس عدد عناصرها قبل الانسحاب الإسرائيلي في 24 مايو/ أيار الماضي.

كما اقترح عنان تحويل قوة حفظ السلام المنتشرة على الحدود مع إسرائيل إلى مجرد قوة من المراقبين في خاتمة المطاف.

وطلب مشروع القرار أيضاً من الأمين العام أن يقدم بحلول 30 أبريل/ نيسان المقبل تقريرا مفصلا إلى مجلس الأمن حول إعادة تشكيل القوة المؤقتة، واقترح أن يبحث المجلس الوضع مجدداً مطلع مايو/ أيار القادم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة