فيلم (في هذا العالم) يتوج جوائز مهرجان برلين   
الأحد 1423/12/14 هـ - الموافق 16/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
مايكل وينتربوتوم يحمل جائزة الدب الذهبي في مهرجان برلين السينمائي

اختتم مهرجان برلين دورته الثالثة والخمسين أمس السبت بمنح جائزة الدب الذهبي إلى فيلم (في هذا العالم) للبريطاني مايكل وينتربوتوم الذي يروي المعاناة المؤلمة لشابين من اللاجئين الأفغان.

ووقع اختيار لجنة التحكيم التي ترأسها المخرج الكندي الأرمني الأصل آتوم إيغويان على قصة حياة جمال وعناية الله الشابين اللاجئين التي صورها بواقعية مذهلة.

وقال مخرج (قبلة الفراشة) و(مرحبا بكم في سراييفو) "آمل أن يفكر المشاهدون طوال عرض الفيلم وأن يبدوا المزيد من التفهم لوضع المهاجرين سواء كانوا لاجئين سياسيين أو اقتصاديين".

وفي هذا المهرجان الذي أقيم تحت شعار التسامح ظهر موضوع الهجرة وأوروبا في العديد من الأفلام التي عرضت على شاشة المهرجان في بوتسدامر بلاتس حيث كان يمر سابقا جدار برلين.

فقد عرض في ختام المهرجان فيلم آخر عن الهجرة والعنصرية وهو (عصابات نيويورك) لمارتن سكورسيزي في حضور دانيال داي لويس المرشح لأوسكار أفضل ممثل عن دور بيل الجزار.

وقد جاءت جوائز لجنة تحكيم المهرجان متوازنة بين تميز وإبهار الأفلام الأميركية الضخمة الإنتاج التي لم تبخل على المهرجان بنجومها والأفلام الأوروبية والآسيوية الصغيرة الغنية بالمواهب الشابة.

فمن الجانب الأميركي فاز فيلم (اقتباس) للمخرج سبايك جونز بالجائزة الكبرى للجنة التحكيم كما تقاسمت البطلات الثلاث لفيلم (الساعات) نيكول كيدمان وجوليان مور وميريل ستريب الدب الفضي.

وحصل النجم الشاب سام روكويل على الدب الفضي لأفضل ممثل عن دوره المميز في (اعترافات عقل خطير) وهذا الفيلم الأول لجورج كلوني كمخرج من إنتاج شركة ميراماكس التي أنتجت أيضا (شيكاغو) الذي عرض في افتتاح المهرجان في السادس من الشهر الجاري بحضور ريتشارد غير وكاثرين زيتا جونز ورينيه زيلويغر.

ومنح الدب الفضي لأفضل مخرج إلى الفرنسي باتريس شيرو عن فيلم (شقيقه) الذي يتسم بالواقعية الشديدة وظهرت اعتراضات على حصوله على هذه الجائزة خلال المؤتمر الصحفي للجنة التحكيم. وقد سبق أن حصل فيلم شيرو (حميمية) على الدب الذهبي لأفضل فيلم منذ عامين.

وكان للسينما الألمانية التي اكتسبت حيوية جديدة مع ثلاثة أفلام في المسابقة الرسمية نصيب من الجوائز بحصول (وداعا لينين) للمخرج ولفغانغ بيكر على جائزة (الملاك الأزرق) لأفضل فيلم أوروبي.
ويعالج هذا الفيلم الذي تمتزج فيه السخرية بالمرارة قصة سقوط جدار برلين بأسلوب شاعري مفعم بالعواطف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة