الحروب تهيمن على قائمة الأفلام الوثائقية لمهرجان أوسكار   
الثلاثاء 1428/11/11 هـ - الموافق 20/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:54 (مكة المكرمة)، 12:54 (غرينتش)
الفنيون يضعون لمسات حفل الأوسكار(رويترز)
هيمنت الأفلام التي تتناول الصراعات من الحرب العالمية الثانية إلى العراق على هوليوود، ويتوقع أن تنحصر فيها المنافسة على جائزة أوسكار لأفضل فيلم وثائقي لعام 2007.
 
وتتضمن القائمة 15 فيلما منها ثمانية تتناول حروبا سابقة أو حالية وفي القائمة فيلم "سيكو" للمخرج مايكل مور وهو فيلم مثير للجدل يتناول الرعاية الصحية في الولايات المتحدة.
 
وشملت قائمة أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية التي تمنح جوائز أوسكار فيلم "بحيرة النار" وهو بمثابة تصوير سينمائي -نال إشادة كبيرة- للمعركة التي تتعلق بالإجهاض، وفيلم "من فضلك صوت لي" ويدور حول أطفال في الصين يجرون انتخابات.
 
ومن المنتظر أن تخفض الأكاديمية القائمة من 15 فيلما إلي خمسة في مهرجانها السنوي في يناير/كانون الثاني، وسيعلن الفيلم الفائز ضمن جوائز أوسكار الأخرى في 24 فبراير/شباط في حفل يبث تلفزيونيا في أنحاء العالم.
 
وبين أفلام الحرب التي تشملها القائمة فيلم "لا نهاية تبدو" لتشارلز فيرغسون الذي يتتبع كيف تورطت الولايات المتحدة في الحرب في العراق ونفذت المهمة بشكل غير متقن وفقا لرؤية مخرج الفيلم.
 
وحرب العراق هي أيضا موضوع فيلم "جسد الحرب" الذي يتناول قصة عودة جندي مشلول إلى الوطن.
 
ويتناول فيلم تاكسي إلى الجانب المظلم الحرب في أفغانستان ويحكي وفاة سائق سيارة أجرة في قاعدة للجيش الأميركي، كما يتناول الفيلم الوثائقي "نانكينغ" مقتل 300 ألف مدني في الصين على أيدي القوات اليابانية في 1937 وقد تسبب هذا الفيلم في مشاكل دبلوماسية بين الصين واليابان.
 
وتتضمن القائمة أيضا فيلما عن قصف مدينتي هيروشيما وناغازاكي اليابانيتين بالقنبلة الذرية في عام 1945 وفيلما عن الحرب في أوغندا التي يجري فيها تجنيد الأطفال وإجبارهم على القتال في صفوف جماعة جيش الرب المتمردة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة