مدن سورية تخرج بجمعة "لا للحوار"   
الجمعة 7/8/1432 هـ - الموافق 8/7/2011 م (آخر تحديث) الساعة 15:11 (مكة المكرمة)، 12:11 (غرينتش)


خرج متظاهرون سوريون في مدينة القامشلي بمحافظة الحسكة شمال شرقي البلاد اليوم عقب صلاة الجمعة ضمن احتجاجات "جمعة لا للحوار" حيث رددوا هتافات تطالب بإسقاط نظام الرئيس بشار الأسد. 

كما أظهرت صور نشرت على مواقع الإنترنت خروج أهالي مدينة الكسوة في ريف دمشق للمطالبة برحيل النظام.

وأظهرت مشاهد أخرى بثها ناشطون على الإنترنت قالوا إنها التقطت اليوم عقب صلاة الجمعة في حي القابون بمدينة دمشق، خروج مظاهرات في شوارع المدينة مرددة هتافات ترفض الحوار وتدعو لرحيل النظام، وفق هؤلاء الناشطين.

كما أفاد شهود عيان من مدينة الرستن بسماع دوي انفجارات وإطلاق نار في الساعات الأولى من اليوم.

وكانت عدّة مدن منها دير الزور وحماة قد شهدت مظاهرات ليلية قبيل ساعات من احتجاجات ما بعد صلاة الجمعة التي أطلق عليها اسم "جمعة لا للحوار". وقد دعت دمشق إلى حوار مع أطياف المعارضة الأحد المقبل لبحث الأزمة التي تعيشها البلاد منذ منتصف مارس/آذار الماضي واتهمت واشنطن بالتحريض على تصعيد التوتر الداخلي إثر زيارة سفيرها لحماة.

قتلى
وقد أفادت مصادر للجزيرة بأن ثلاثة أشخاص قتلوا برصاص قوات الأمن في حرستا بريف دمشق، في حين ارتفع إلى 26 شخصا عدد من سقطوا بمدينة حماة اليومين الماضيين. بالأثناء قام السفير الأميركي لدى دمشق بزيارة حماة عشية دعوة لمظاهرات جمعة "لا للحوار" لرفض الحوار مع النظام السوري.

من ناحيته دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الحكومة السورية لوقف "قتل المتظاهرين".

وأظهرت صور خاصة حصلت عليها الجزيرة جثتي شخصين قتلا دهسا بالدبابات بمدينة حماة في وقت سابق أمس الخميس.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن العمليات الأمنية والخوف من عملية عسكرية دفعا نحو ألف من سكان حماة إلى الفرار جنوبا نحو بلدة السلمية ونحو دمشق.

وفي وقت سابق تحدثت مصادر حقوقية عن هدوء مشوب بالتوتر يسود مدينة حماة، بينما أكد ناشطون أنها شهدت الخميس إضرابا عاما ومظاهرات مناهضة للنظام, كما تحدثوا عن عصيان مدني.

وقبيل مظاهرات الجمعة اليوم, أظهرت صور نشرت على مواقع الإنترنت إضرابا عاما شل الحركة في عدد من المدن منها حمص وبنّش ودير الزور وكفرزيتا ودرعا والبوكمال، وفي بلدات بمحافظة إدلب.

مصادر حقوقية تحدثت عن انتشار مكثف للجيش في حماة وعن حملة اعتقالات (الجزيرة)

مظاهرات ليلية
وبثت المواقع أيضا تسجيلات لمظاهرات ليلية في عدد من المدن والبلدات.

يُذكر أن الجمعة السابقة شهدت مظاهرات ضخمة كان أبرزها في حماة، التي خرج إلى شوارعها نحو نصف مليون وفقا للمعارضة، للمطالبة برحيل النظام.

سفيرا أميركا وفرنسا
وفي هذه الأثناء قام سفيرا أميركا وفرنسا لدى سوريا بزيارة حماة لإظهار التضامن مع السكان الذين يواجهون حملة أمنية بعد أسابيع من المظاهرات ضد الأسد.

وقالت الخارجية الأميركية إن السفير روبرت فورد سيبقى بالمدينة حتى الجمعة، حيث من المنتظر تنظيم المزيد من الاحتجاجات، رغم وجود قوات الأمن داخل حماة وانتشار الدبابات عند مداخلها.

واتهمت الحكومة السورية الولايات المتحدة بالتحريض بإرسالها السفير إلى المدينة دون الحصول على إذن من السلطات في دمشق.

ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) عن مصدر بالخارجية قوله "إن وجود السفير الأميركي في مدينة حماة دون الحصول على الإذن المسبق من وزارة الخارجية وفق التعليمات المعممة مرارا على جميع السفارات دليل واضح على تورط الولايات المتحدة بالأحداث الجارية في سوريا ومحاولتها التحريض على تصعيد الأوضاع التي تخل بأمن واستقرار سوريا".

رفض الحوار
في الأثناء، رفضت المعارضة السورية دعوة من الحكومة إلى الحوار عشية مظاهرات مرتقبة اليوم في جمعة جديدة عنوانها "لا للحوار" مع السلطة.

ونقلت وكالة يو بي آي عن أحد أعضاء هيئة التنسيق الوطني لقوى التغيير الديمقراطي قوله إن قوى المعارضة ترفض المشاركة في اللقاء التشاوري الذي دعت الحكومة إلى عقده الأحد المقبل في دمشق.

وأضاف أن الهيئة تتمسك بالشروط التي أطلقتها في الاجتماع الذي عقد الأسبوع الماضي, وفي مقدمتها "وقف الخيار الأمني، والإفراج عن كل المعتقلين منذ بدء الانتفاضة، بما في ذلك السياسيون منهم, وتشكيل لجنة تحقيق مستقلة لمحاسبة المسؤولين عن قتل المتظاهرين، ورفع حالة الطوارئ والأحكام العرفية فعليا, وإلغاء المادة الثامنة من الدستور التي تمكن حزب البعث من احتكار الحياة السياسية".

بان كي مون: القتل في سوريا لا يزال مستمرا (الفرنسية-أرشيف)
وقف القتل
وجاء رفض هيئة التنسيق الوطني لقوى التغيير الديمقراطي المشاركة في اللقاء الذي دعت إليه السلطة قبيل مظاهرات دعت إليها تنسيقيات الثورة السورية في إطار ما أطلق عليه "جمعة لا للحوار".

في هذه الأثناء, حث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الخميس الحكومة السورية على الكف عن قتل المتظاهرين.

وقال في تصريحات له بجنيف إن أعمال القتل في سوريا مستمرة, ويتعين أن تتوقف, ودعا دمشق إلى التعاون مع اللجان الأممية الإنسانية منها والحقوقية.

وفي ستراسبورغ بفرنسا, تبنى البرلمان الأوروبي اليوم قرارا يدعو إلى فرض مزيد من العقوبات على النظام السوري لحمله على إنهاء "قمع المتظاهرين". 

وكانت منظمة العفو الدولية قد طلبت الأربعاء من مجلس الأمن تحويل ملف سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية في ضوء تقرير تصفه بالموثق، يثبت وفقها ارتكاب النظام السوري جرائم ضد الإنسانية في بلدة تلكخ على الحدود اللبنانية في مايو/ أيار الماضي، وهي حملة وصفتها بـ"المروعة"، وانتهت بمقتل تسعة أشخاص أثناء اعتقالهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة