اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب الأسبوع المقبل   
السبت 1428/12/20 هـ - الموافق 29/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:03 (مكة المكرمة)، 19:03 (غرينتش)

أخر اجتماع لوزراء الخارجية العرب عقد بالقاهرة في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي (الفرنسية-أرشيف) 

أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى أن اجتماعا طارئا على مستوى وزراء الخارجية العرب سيعقد في الأسبوع الأول من يناير/ كانون الثاني المقبل بناء على طلب مصر والسعودية، وذلك لمناقشة ملفي المفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية وتطورات الأزمة السياسية في لبنان والعراق.

 

وقال موسى في مؤتمر صحفي إن الاجتماع سيبحث آخر مستجدات الوضع على مسار التفاوض الإسرائيلي الفلسطيني في ظل رفض حكومة تل أبيب وقف عمليات الاستيطان والتداعيات والتطورات على الساحة اللبنانية إثر تأجيل الانتخابات الرئاسية للمرة الـ11 على التوالي وتداعيات ذلك على الاستقرار الداخلي.

 

وفيما يتعلق بالوضع الفلسطيني أوضح موسى أن الزخم الدولي الذي رافق انعقاد مؤتمر أنابوليس الشهر الماضي "لم يؤثر بعد وربما لن يؤثر على الموقف الإسرائيلي"، واعتبر أن الاجتماع يأتي في إطار المشاورات العربية للبحث في سبل الرد على إسرائيل.

 

وانتقد موسى الموقف الإسرائيلي مشيرا إلى أن موضوع المستوطنات سيقضى على أي أمل في تحقيق السلام فضلا عن "كسر مسار أنابوليس"، حسب تعبيره.

 

هشام يوسف سيتوجه إلى بيروت للوقوف على آخر تطورات الأزمة (الجزيرة-أرشيف)
وفي الشأن اللبناني، أكد موسى أن الاجتماع -الذي لم يحدد بعد تاريخ ومكان انعقاده- سيبحث في تطورات الأزمة السياسية في لبنان في ظل تأجيل الانتخابات الرئاسية إلى الـ12 من الشهر المقبل وسط مناخ من التوتر بين المعارضة والحكومة.

 

وشدد موسى في تصريحاته على أن لبنان مسؤولية عربية بالدرجة الأولى وليست أوروبية، مؤكدا أن الجامعة العربية لن تتخلى عن مسؤوليتها حيال ما يجري في ذلك البلد.

 

وقرر رئيس مجلس النواب نبيه بري الجمعة تأجيل الجلسة التي كانت مقررة اليوم السبت لانتخاب رئيس للجمهورية إلى 12 يناير/ كانون الثاني في إرجاء هو الـ11 من نوعه.

 

وشدد موسى على ان "لبنان مسؤولية عربية وليست أوروبية" وأن الجامعة العربية لن تتراجع عن تحمل مسؤولياتها تجاه ما يحدث في هذا البلد، وأوضح أن الجامعة تجري اتصالاتها مع المسؤولين اللبنانيين وجهات أخرى على صلة بالملف اللبناني.

 

وكشف الأمين العام أن مبعوثه إلى لبنان هشام يوسف سيقوم بزيارة إلى بيروت "للوقوف على أخر التطورات" بشأن الاستحقاق الرئاسي.

 

وفي هذا الإطار نقلت وكالة رويترز للأنباء عن السفير هشام يوسف قوله إن الاتصالات جارية مع الجانب اللبناني لتحديد موعد الزيارة التي يتوقع أن تتم في أقرب وقت.

 

كذلك كشف موسى أن أحمد بن حلي الأمين العام المساعد للجامعة العربية سيزور بغداد لبحث الإعداد لمؤتمر المصالحة الوطنية العراقية الذي يجري البحث حاليا في إمكانية عقده بالقاهرة خلال الفترة القريبة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة