القروج وجونز وغيفارا وسانشيز يتقاسمون الذهب   
السبت 1423/7/1 هـ - الموافق 7/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
القروج يحرز فوزا جديدا في سباق 1500 متر

تقاسم العداؤون المغربي هشام القروج بطل سباق 1500 متر والأميركية ماريون جونز بطلة سباق 100 متر والمكسيكية أنا غيفارا بطلة سباق 400 متر وفيليكس سانشيز من جمهورية الدومينيكان بطل سباق 400 متر حواجز، حصة الخمسين كغم من الذهب ضمن لقاء برلين الألماني الدولي في ألعاب القوى المرحلة السابعة والأخيرة من الدوري الذهبي أمس الجمعة.

وحقق القروج فوزا سهلا في سباق 1500 متر مسجلا زمنا قدره 3.30.00 دقائق متقدما بفارق نحو ثلاث ثوان عن منافسه المباشر الكيني برنارد لاغات.

وهذه هي المرة الرابعة التي يضمن فيها القروج (27 عاما) بطل العالم وحامل الرقم القياسي العالمي لسباق 1500 متر, حصته من الذهب بعد أعوام 1998 و2000 و2001 وهو ينفرد بهذا الرقم القياسي.

وقال القروج "إنه أمر هام بالنسبة لي أن أفوز بهذه الجائزة, لقد كان هذا الموسم مرهقا بدنيا وذهنيا".

وأضاف "كنت أشعر بأنني في قمة مستواي اليوم وكان في استطاعتي اجتياز المسافة في زمن مقداره 3.26 دقائق لكنني كنت متعبا ذهنيا".

جونز الأسرع
ماريون جونز تؤكد بأنها الأولى
كما ضمنت الأميركية ماريون جونز حصتها من الذهب بفوزها في سباق 100 متر مسجلة زمنا قدره 11.01 ثانية. وسبق لجونز (26 عاما) أن فازت بحصة من الذهب أيضا عامي 1998 و 2001.

وقالت جونز عقب فوزها إن "الرقم الذي سجلته ليس مهما بالنسبة إلي, لقد كان الفوز هو الأهم, على أي حال فأنا لا زلت في السادسة والعشرين من عمري وأستطيع تحسين أرقامي، الجائزة تمثل الكثير بالنسبة لي".

وحاز العداء فيليكس سانشيز من جمهورية الدومينيكان على حصته أيضا من الذهب بفوزه في سباق 400 متر حواجز مسجلا 48.05 ثانية متقدما على السعودي هادي صوعان حامل فضية أولمبياد سيدني الذي سجل 48.31 ثانية. ولم يخسر سانشيز في السباقات الـ 15 الأخيرة وتحديدا منذ يوليو/تموز 2001.

غيفارا تواصل انتصاراتها
أكدت غيفارا تفوقها في سباق 400 متر
ونالت العداءة المكسيكية أنا غيفارا أيضا حصة من الذهب بحلولها في المركز الأول في سباق 400 متر حواجز مسجلة 49.91 ثانية.

ويتعين على جونز والقروج وغيفارا وسانشيز المشاركة في نهائي الجائزة الكبرى المقررة بباريس في 14 الحالي لكي يضمنوا الفوز بالحصة حتى ولو خسروا.

خسارة جديدة لغرين
بالمقابل تلقى الأميركي موريس غرين مرة جديدة خسارة مذلة عندما حل سادسا في سباق 100 م مسجلا 10.20 ثوان, في حين كان الفوز من نصيب البريطاني دوين تشامبرز بزمن قدره 10.02 ثوان.

وقال تشامبرز "لا شك بأني سعيد لفوزي على غرين, لكنني أعتقد بأنه يجب انتظار العام المقبل وبطولة العالم في باريس لمعرفة من هو الأسرع".

أما غرين, الذي تلقى خسارته السادسة هذا الموسم, فقال "لم أبدأ الاستعداد لهذا الموسم إلا في أبريل/نيسان وهذا ما يفسر نتائجي السيئة, وأنا أنتظر بفارغ الصبر العام المقبل وأنا أعدكم بأنني سأتوج بطلا للعالم في باريس وسأقطع المسافة بزمن مقداره 9.70 ثوان".

يذكر أن غرين يحمل الرقم القياسي العالمي ومقداره 9.79 ثوان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة