فعاليات فلسطينية بأوروبا تطالب بتجاوز الأزمة الداخلية   
الأربعاء 1427/10/17 هـ - الموافق 8/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:17 (مكة المكرمة)، 18:17 (غرينتش)

فلسطينيو أوروبا عبروا عن قلقهم من الوضع الفلسطيني الداخلي (الجزيرة - أرشيف)
طالبت قيادات وشخصيات وممثلو مؤسسات فلسطينية في أوروبا الشعب الفلسطيني بفصائله وقواه بتجاوز الأزمة الداخلية الراهنة، وصون وحدة الشعب الفلسطيني، وتغليب خيار الالتئام الوطني على أي خيار آخر.

وأهابت عريضة صدرت الثلاثاء عن نحو300 شخصية وناشط بقوى الشعب الفلسطيني في الداخل "بصون الوحدة الوطنية والتعامل مع الأزمة الراهنة بما تمليه المسؤولية الوطنية والأخلاقية، وبتغليب خيار الالتئام الوطني على أي خيار آخر، وأن يكون الحوار سبيلاً للتعامل مع التباينات الداخلية".

وتحت عنوان "ليتجاوز شعبُنا الأزمة واحداً موحداً" حذرت العريضة من أن "الدم الفلسطيني خط أحمر، والاغتيال السياسي وِزرٌ مغلظ، لا يجوز التلويح به في ساحتنا الفلسطينية، فضلاً عن الولوغ فيه".

ودعا الموقِّعون إلى "تفعيل تحرّك موسع، لفضح سياسة الحصار الخارجي والعمل على تقويضها دون قيد أو شرط أو مساومة على حقوق شعبنا وعدالة قضيتنا"، لافتين الانتباه إلى أن كسر الحصار "مطلب ممكن فيما لو توافقت على ذلك كافة الأطراف في الساحة الفلسطينية أساساً".

وتأتي هذه الوثيقة في وقت تستعد فيه الحكومة والرئاسة الفلسطينية للإعلان عن تشكيل حكومة وحدة وطنية من كفاءات فلسطينية، تم الاتفاق عليها بين القوى الفلسطينية وعلى الأخص حركتي حماس وفتح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة