فيديو يظهر مخطوفين لبنانيين يقاتلون مع خاطفيهم من النصرة   
الثلاثاء 1436/8/22 هـ - الموافق 9/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:35 (مكة المكرمة)، 11:35 (غرينتش)

نشرت بعض الحسابات المقربة من جبهة النصرة على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلا يُظهر بعض الجنود اللبنانيين المخطوفين لدى النصرة، وهم يرتدون لباسهم العسكري ويحملون أسلحتهم داخل سيارة تابعة للنصرة، وذلك أثناء توجههم للقتال إلى جانب خاطفيهم ضد حزب الله اللبناني في جرود القلمون.

وقال أحدهم إن عرسال هي بلدتهم وإنهم يريدون الدفاع عنها بأيديهم إلى جانب النصرة، كما طالب أحدهم أهالي لبنان من السنة والمسيحيين والدروز بالعمل معا على إسقاط ما أسماه المخطط الإيراني لاحتلال لبنان والمنطقة، بينما طالب آخر المسيحيين بالبقاء على الحياد.

وتحدث الجنود أثناء رحلتهم عن مشاهدتهم لجثث عناصر حزب الله ملقاة على أرض المعارك، وأن العديد منهم ما زالوا فتيانا في سن الرابعة عشرة، متهمين الحزب بتجنيدهم عبر إغرائهم بالمال، وموجهين نداءهم إلى أمهات الشباب الشيعة بعدم السماح لأبنائهم بالتطوع في هذا القتال.

وجاء على لسان أحد الجنود أنهم يئسوا من الإفراج عنهم على يد حكومتهم، وأنهم فضلوا "الجهاد" إلى جانب النصرة بدلا من انتظار الموت بفعل القصف الذي يمارسه الجيش اللبناني وحزب الله والنظام السوري على المنطقة، حسب قوله.

وكان مسلحون سوريون ينتمون لجبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية هاجموا مراكز الجيش اللبناني والقوى الأمنية في عرسال مطلع أغسطس/آب 2014، وقتلوا ما لا يقل عن 20 جنديا، وجرحوا واختطفوا عددا من العناصر، حيث تم تحرير عدد منهم، في حين لا يزال الباقون قيد الاحتجاز، حيث لم تنجح المفاوضات حتى الآن في الإفراج عنهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة