إسرائيل تستأنف محاكمة البرغوثي في أبريل القادم   
الاثنين 1423/11/17 هـ - الموافق 20/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

البرغوتي لدي دخوله إلى قاعة محكمة تل أبيب في الثاني من الشهر الحالي

قضت محكمة إسرائيلية بأن تستأنف محاكمة مروان البرغوثي أحد قادة الانتفاضة الفلسطينية في السادس من أبريل نيسان القادم متجاهلة اعتراضه على شرعية المحكمة. وكان البرغوثي قد اعترض أيضا على إجراءات اعتقاله وسماها اختطافا. وقد وصل إلى قاعة المحكمة أمس مكبل اليدين وهتف بشعارات تحرض على استمرار الانتفاضة. وقابلت هتافات البرغوثي صرخات وشتائم صدرت عن الإسرائيليين الذين قتل ذووهم في الانتفاضة الفلسطينية.

وستبدأ محكمة جزئية في تل أبيب في السادس من أبريل/ نيسان المقبل في سماع الشهود في قضية البرغوتي الذي يحاكم بتهمة التورط في مقتل 26 إسرائيليا.

وأفسحت المحكمة الطريق لمواصلة محاكمة البرغوتي عندما قالت إن لإسرائيل الحق بمحاكمته وإن الأدلة ستقدم اعتبارا من السادس من أبريل/ نيسان المقبل.

وبدأت محاكمة البرغوثي في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي لكن غلبت الإجراءات التمهيدية على معظم جلساتها. ومن بين هذه الإجراءات التماس تقدم به البرغوثي برفض الاتهامات الموجهة إليه على أساس أنه كزعيم سياسي فلسطيني لا يمكن أن يحاكم في دولة أخرى.

ورفض البرغوثي أن يمثله محام أمام المحاكم الإسرائيلية مما حدا بالقاضية سارة سيروتا رئيسة هيئة المحكمة التي تضم ثلاثة قضاة إلى تعيين محام عنه أمس الأحد.

وأصر البرغوثي الذي رفض في وقت سابق أن يجلس في المحكمة ويداه مكبلتان أن "من حقنا محاربة الاحتلال لتحرير الفلسطينيين وإحلال السلام عند الجانبين"

وقالت هيئة الدفاع عن البرغوثي، التي ذكرت في وقت سابق أن المحكمة ليس من حقها محاكمة موكلها، إنها لن تحضر جلسات المحكمة الإسرائيلية.

وقال عضو في هيئة الدفاع السابقة عن البرغوثي إن البرغوثي لا يعتزم التوجه إلى المحكمة هو الآخر وتوقع أن يتم إحضاره بالقوة أو تتم محاكمته غيابيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة