سيرينا ويليامز تحرز بطولة أميركا المفتوحة   
الاثنين 1435/11/14 هـ - الموافق 8/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 4:17 (مكة المكرمة)، 1:17 (غرينتش)

فازت اللاعبة الأولى في العالم الأميركية سيرينا وليامز بسهولة على الدانماركية كارولين فوزنياكي 6-3 و6-3 في نهائي بطولة أميركا المفتوحة للتنس الأحد، لتكتب اسمها في سجلات التاريخ بلقبها الـ18 في البطولات الأربع الكبرى.
 
وبعد فشلها في تجاوز دور الـ16 في أول ثلاث بطولات كبرى هذا العام، شقت وليامز طريقها في أميركا المفتوحة دون أن تخسر أي مجموعة وأجهزت على فوزنياكي في 57 دقيقة فقط.

وفازت وليامز بأول أشواط إرسالها قبل أن تواجه اللاعبتان صعوبات خلال سلسلة من كسر الإرسال لتتقدم اللاعبة الأميركية 5-2.
 
ولم تستطع فوزنياكي الفوز بأحد أشواط إرسالها حتى الشوط الثامن، لكن حينئذ كانت وليامز بدأت في السيطرة على المباراة وفازت بالمجموعة الأولى بضربة خلفية ناجحة رائعة.
 
وواصلت وليامز الضغط وافتتحت المجموعة الثانية بكسر إرسال فوزنياكي، ومع اقتراب النهاية كانت اللاعبة الدانماركية تركض يمينا ويسارا من أجل صد ضربات اللاعبة الأميركية.   
 
وهذا ثالث انتصار على التوالي للاعبة وليامز (23 عاما) في أميركا المفتوحة ولقبها السادس على الإطلاق في فلاشينغ ميدوز، كما تساوت باللقب 81 في البطولات الكبرى مع كريس إيفرت ومارتينا نافرتيلوفا في المركز الرابع عبر العصور.

أما فوزنياكي المصنفة عاشرة -التي بلغت نهائي إحدى البطولات الأربع الكبرى لأول مرة في خمس سنوات- فكانت نهاية أخرى مخيبة للآمال لأسبوعين جيدين لتخرج خالية الوفاض مرة أخرى وتظل بعيدة عن أي لقب كبير.
 
وجاء اللقب في يوم مليء بالجوائز المالية لوليامز، التي نالت ثلاثة ملايين دولار لفوزها باللقب بالإضافة لمليون دولار على فوزها بالسلسلة الأميركية.

وبإحرازها اللقب الـ18 في البطولات الكبرى، عادلت ويليامز، المصنفة أولى على العالم، كلا من مواطنتها كريس إيفرت ومارتينا نافراتيلوفا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة