قتلى لتنظيم الدولة بعملية أميركية كردية بكركوك   
الأحد 1437/3/16 هـ - الموافق 27/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:47 (مكة المكرمة)، 10:47 (غرينتش)

نقل مراسل الجزيرة عن قائد شرطة مدينة كركوك شمالي العراق العميد سرحد قادر قوله إن عددا من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية قتلوا إثر عملية إنزال مشتركة نفذتها الجمعة قوات أميركية خاصة وقوات مكافحة الإرهاب الكردية.

وقال قائد شرطة كركوك إن عملية مشتركة تمت في ناحية الرياض التابعة لقضاء الحويجة بمحافظة كركوك واستهدفت مقرا لتنظيم الدولة الإسلامية مما أدى إلى قتل وجرح عدد من مسلحي التنظيم واعتقال آخرين.

وأضاف أن من بين القتلى حسين العسافي أحد أهم عناصر تنظيم الدولة في الحويجة، وذلك بعد اشتباكات عنيفة بين الطرفين، على حد تعبيره.

وقال المسؤول في مكتب رئيس بلدية الحويجة إبراهيم الجبيري إن العسافي كان عضوا في تنظيم "الجيش الإسلامي" من 2003 حتى 2010، وبعد ذلك انضم إلى تنظيم "أنصار السنة", ثم بايع تنظيم الدولة عندما سيطر على المنطقة في يونيو/حزيران 2014 وعين قائدا "للجهاديين" في منطقة الرياض.

لكن وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة نفت "الأخبار الواردة التي تحدثت عن تنفيذ عملية إنزال جوي قرب الحويجة غربي كركوك أمس السبت وأكدت عدم حدوث أي إنزال".

من جانبه قال مراسل الجزيرة في أربيل ناصر شديد إن العملية استمرت عدة ساعات واستخدمت فيها الطائرات المروحية, وأدت حسب مصادر محلية إلى مقتل 12 من مسلحي تنظيم الدولة واعتقال تسعة آخرين.

وأضاف المراسل أن بعض المواقع الإلكترونية المقربة من تنظيم الدولة تحدثت عن سقوط قتيلين أميركيين أثناء العملية, وهو ما لم يتم تأكيده أو نفيه من أي جهة أخرى, كما أن الإدارة الأميركية ووزارة الدفاع لم يصدرا أي تعليق بشأن العملية.

وقال المراسل إن العملية لاقت رفضا من عدد النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي لكونها تمت دون علم الحكومة العراقية حسب قولهم, وكذلك لوجود معتقلين من قوات البشمركة الكردية لدى التنظيم في الموقع المستهدف، وهو ما قد يعرض حياتهم للخطر.

يشار إلى أنه في أكتوبر/تشرين الأول الماضي نفذت قوات كردية لمكافحة الإرهاب وقوات أميركية خاصة مداهمة لمنزل كان يتجمع فيه قادة من تنظيم الدولة تمكنت خلالها من تحرير 70 رهينة، في حين جرى اعتقال نحو 20 من أفراد التنظيم، وقتل جندي أميركي في هذه العملية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة