كوريا الشمالية تهدد جارتها الجنوبية   
الأحد 1431/2/9 هـ - الموافق 24/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 6:36 (مكة المكرمة)، 3:36 (غرينتش)
قوة كورية جنوبية قرب خط الفصل العسكري مع كوريا الشمالية (رويترز-أرشيف)

قالت كوريا الشمالية إنها ستعتبر أي ضربة كورية جنوبية استباقية بمثابة إعلان حرب، في آخر حلقات المواجهة الكلامية بين الجارتين اللتين لم توقعا بعدُ معاهدة سلام.

ونقلت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية عن الجيش قوله اليوم الأحد إنه سيشن عملا عسكريا سريعا وحاسما ضد أي محاولة كورية جنوبية للمس بكرامة وسيادة كوريا الشمالية، وهدد بتدمير مواقع عسكرية رئيسية في كوريا الجنوبية، بما فيها مركز القيادة.

وكانت الوكالة قالت قبل أسبوع إن الزعيم كيم جونغ إيل أشرف على مناورات شاركت فيها كل القوات وجاءت في وقت كانت فيه تقارير إعلامية في كوريا الجنوبية تتحدث عن خطة طوارئ كورية جنوبية أميركية لإدارة كوريا الشمالية إذا انهار نظامها.

وهددت كوريا الشمالية حينها بقطع الحوار مع الجارة الجنوبية التي أبدت أسفها لتهديداتٍ تستند حسبها إلى تقارير غير مؤكدة.

لكن بيونغ يانغ عرضت أيضا مبادرات انفتاح هذا الشهر، بينها مقترح حول مشاريع السياحة المشتركة.

كما عرضت توقيع معاهدة سلام تنهي رسميا الحرب الكورية، وهو مقترح رفضته كوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان التي قالت إن على كوريا الشمالية -التي انسحبت من المفاوضات السداسية قبل عشرة أشهر- الالتزام أولا ومجددا بنزع السلاح النووي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة