مراسلون بلا حدود: إسرائيل تستهدف الصحفيين   
الخميس 1423/2/20 هـ - الموافق 2/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود إسرائيليون يعتقلون عددا من الصحفيين الأجانب عند مدخل ساحة كنيسة المهد في بيت لحم الأسبوع الماضي
أكد تقرير صدر عن منظمة مراسلون بلا حدود أن القوات الإسرائيلية كانت استهدفت الصحفيين في الأراضي الفلسطينية. وذكر تقرير المنظمة أن 31 صحفيا قتلوا أثناء أداء واجبهم المهني طوال عام 2001 في حين تم اعتقال 110 آخرين مشيرا إلى أن ثلث سكان العالم مازالوا يقيمون في دول لا تسمح بحرية الصحافة.

وذكر التقرير السنوي للمنظمة ومقرها باريس أن الصحافة عانت من الاضطهاد في الدول التي يسيطر على نظمها الحزب الواحد أو الحكم العسكري مثل سوريا والعراق وميانمار.

ورصد التقرير أن 489 صحفيا خضعوا للتحقيق أو اعتقلوا خلال العام المنصرم بسبب اتهامات بالفساد أو انتقاد مسؤولين أو ممارسة حرية التعبير فيما يتعلق بأي قضية مشيرا إلى أن ميانمار وإيران من أكثر الدول التي سجن فيها الصحفيون أو تعرضوا للتحقيق.

ووفقا لتقرير المنظمة فإن ثمانية صحفيين قتلوا أثناء تغطيتهم للحرب في أفغانستان، وقتل صحفي واحد في الهجوم على مركز التجارة العالمي بنيويورك يوم 11 سبتمبر/أيلول، كما تعرض صحفيون للقتل في إيرلندا الشمالية وكوسوفو وإسبانيا وكولومبيا وأوكرانيا وهاييتي.

ومع نهاية عام 2001 بقي 110 صحفين في السجن بزيادة قدرها 50% عن عام 2000 الذي شهد سجن 74 من الصحفيين. وكان عام 2000 قد شهد مقتل 32 صحفيا أثناء أدائهم واجبهم المهني.

يشار إلى أنه منذ بداية الانتفاضة فى سبتمبر/أيلول 2000 أصيب أكثر من 50 صحفيا بالرصاص 80% منهم من الفلسطينيين والباقي من الأجانب ولم يصب أى صحفي إسرائيلي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة