عمرو موسى: الوضع بليبيا يهدد الأمن القومي لمصر   
الثلاثاء 1435/10/9 هـ - الموافق 5/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 5:02 (مكة المكرمة)، 2:02 (غرينتش)

قال عمرو موسى رئيس حزب المؤتمر ورئيس لجنة الخمسين التي صاغت الدستور المصري الجديد إن الوضع في ليبيا أصبح مصدر قلق كبير لمصر ودول الجوار الليبي والعالم العربي أجمع، وأضاف أنه يشكل تهديدا مباشرا للأمن القومي المصري.

وأوضح موسى في بيان أصدره لإبداء قلقه من الوضع في ليبيا أن ما وصفه بالدويلات والطوائف والفصائل المتطرفة في ليبيا تهدد أمن مصر القومي تهديدا مباشرا، ودعا إلى توعية الرأي العام بالمخاطر وبناء التأييد اللازم في حالة الاضطرار لاستخدام مصر حق الدفاع عن النفس.

بيان عمرو موسى حول الأحداث في ليبيا جاء بعد ساعات من حديث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عن الوضع في ليبيا، قائلا إن الحدود مع ليبيا أصبحت مصدرا لتهريب أسلحة ومتطرفين وأعمال عدائية ضد بلاده، مشيرا إلى أن وحدات الجيش المصري ستقوم بدورها هناك تحسبا لأي ظرف طارئ.

يشار إلى أنه رغم استبعاد كثيرين للتدخل المصري المباشر في ليبيا فإن تحركات الجيش المصري على الحدود الليبية والحملة الإعلامية والسياسية بعد مقتل 22 من أفراده على الحدود مع ليبيا الشهر الفائت ونداءات السيسي للمجتمع الدولي لتحمل مسؤوليته الأخلاقية تجاه ليبيا، كل ذلك أثار موجات قلق بشأن نوايا النظام الجديد في مصر تجاه ليبيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة