شكري ونتنياهو تابعا نهائي "يورو 2016" بالقدس   
الاثنين 1437/10/6 هـ - الموافق 11/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 3:17 (مكة المكرمة)، 0:17 (غرينتش)

تابع وزير الخارجية المصري سامح شكري نهائي أمم أووربا "يورو 2016" مساء الأحد بصحبة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في مقر إقامة الأخير بالقدس المحتلة، حسب بيان صادر عن مكتب نتنياهو.

وقال بيان المكتب إن "متابعة النهائي الأوروبي تمت أثناء عقد شكري لقاء ثانيا مع نتنياهو تخلله تناول الطعام".

وقد نشر أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي للإعلام العربي على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" صورا لكواليس لقاء وزير الخارجية المصري برئيس الوزراء الإسرائيلي، أثناء مشاهدتهما معا مباراة نهائي "يورو 2016".

وقد توج المنتخب البرتغالي باللقب الأوروبي للمرة الأولى في تاريخه، بعد تغلبه على نظيره الفرنسي بهدف نظيف في المباراة النهائية بالعاصمة باريس.

وكان شكري نتنياهو الأحد لبحث مسار السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، في إطار زيارة تسعى فيها القاهرة لبناء الثقة بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

ووصل شكري إلى إسرائيل أمس الأحد في زيارة هي الأولى من نوعها منذ العام 2007.

وفي مؤتمر صحفي عقده مع نتنياهو بعد ظهر الأحد في القدس المحتلة، قال شكري إن زيارته لإسرائيل تأتي في سياق "رؤية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لتحقيق السلام في المنطقة".

من جانبه، قال نتنياهو في المؤتمر الصحفي ذاته إن معاهدة "كامب ديفد" للسلام مع مصر، التي تم المصادقة عليها عام 1979، هي "صخرة الاستقرار في منطقتنا".

وفي مستهل الجلسة الأسبوعية لحكومته صباح الأحد، وصف نتنياهو زيارة شكري بأنها "هامة".

وأضاف أن "هذه الزيارة مهمة لأسباب كثيرة، وهي تشكل دليلا على التغيير الذي حدث في العلاقات الإسرائيلية المصرية، بما في ذلك دعوة الرئيس السيسي المهمة إلى دفع عملية السلام مع الفلسطينيين ومع الدول العربية على حد سواء".

وشهدت العلاقات المصرية الإسرائيلية الرسمية دفئا منذ وصول الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الحكم في يونيو/حزيران 2014، وأعيد فتح سفارة تل أبيب في القاهرة، وأرسِل سفير لمصر إلى إسرائيل بعد سحبه عام 2012.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة