محادثات شنغهاي حول نووي إيران تختتم دون نتائج   
الأربعاء 1429/4/10 هـ - الموافق 16/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 20:10 (مكة المكرمة)، 17:10 (غرينتش)

إيران تصر على أن برنامجها النووي مخصص للأغراض السلمية (الفرنسية-أرشيف) 
اختتمت في شنغهاي اليوم محادثات لممثلين عن الدول الخمس الدائمة العضوية بمجلس الأمن وألمانيا بشأن الموقف من ملف إيران النووي.

وقال هي يافي مساعد وزير الخارجية الصيني للصحفيين إن المحادثات لم تتوصل إلى حلول لكل المشاكل التي تتعلق بمسألة "عرض مجموعة حوافز أقوى على إيران لكبح طموحاتها النووية".

كما قال إنه تم الاتفاق على ما وصفها بالفحوى الرئيسية لخطة بدء مفاوضات, مشيرا إلى أن الوفود التي شاركت على مستوى أقل من مستوى الوزراء ستطلع حكوماتها على نتائج لقاءات اليوم.

وقبل بداية الاجتماعات عبر هي يافي عن أمله في التوصل إلى نتائج, مشيرا إلى أنه ستتم مناقشة مقترحات جديدة, دون أن يوضح ماهية هذه المقترحات.

من ناحية أخرى أبدى الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد استعداد طهران للتفاوض بشأن برنامجها النووي.

وقال أحمدي نجاد في خطاب نقله التلفزيون الإيراني إن إيران تسعى للمحادثات والتفاوض "في إطار عادل وبما يتمشى مع الحقوق الأساسية لجميع الدول", مشددا على أن بلاده "لن تتراجع عن حقوقها قيد أنملة".

من جهته قلل برويز داودي النائب الأول للرئيس الإيراني من أهمية عقوبات الأمم المتحدة قائلا إنها "عديمة التأثير".

يشار إلى أن إيران تعرضت لثلاث مجموعات من العقوبات من جانب الأمم المتحدة بسبب رفضها وقف تخصيب اليورانيوم.

وتصر إيران على أن من حقها تخصيب اليورانيوم الذي تقول إنه سيستخدم في توليد الطاقة ولكن الولايات المتحدة وإسرائيل وقوى أوروبا الغربية وأنصارها يخشون أن يمكن تخصيب اليورانيوم إيران من الحصول على سبل تصنيع أسلحة نووية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة