جولة حاسمة من المحادثات بين الخرطوم والمتمردين بنيروبي   
الأربعاء 1424/3/7 هـ - الموافق 7/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

من المقرر أن تبدأ في وقت لاحق اليوم في العاصمة الكينية نيروبي جولة حاسمة في مفاوضات السلام السودانية بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان.

ويتوقع كثيرون أن تسفر هذه المحادثات في النهاية عن تحول جوهري في مسار الحرب الأهلية في السودان المستمرة منذ نحو عشرين عاما، وفي الأثناء يعقد الوسطاء في نيروبي لقاءات مكثفة لتقريب وجهات نظر الطرفين حول القضايا المطروحة للتفاوض.

ومن القضايا التي تواجه المفاوضات تقاسم الثروة والسلطة ووضع العاصمة الفدرالية وقضايا المناطق المهمشة والترتيبات الأمنية في الفترة الانتقالية.

وبدأت حكومة الخرطوم والجيش الشعبي لتحرير السودان محادثات سلام العام الماضي تهدف إلى وضع نهاية لصراع قتل فيه نحو مليوني شخص. واتفق الجانبان العام الماضي على ما سمي برتوكول ماشاكوس على عدم تطبيق الشريعة الإسلامية في الجنوب وعلى فترة انتقالية مدتها ست سنوات اعتبارا من يناير/ كانون الثاني 2004 يعقد بعدها استفتاء في الجنوب بشأن الانفصال أو الوحدة.

ويخوض المتمردون في الجنوب حربا منذ عام 1983 من أجل حكم ذاتي في جنوب السودان. ويعتبر التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن وقف إطلاق النار جزء حيوي من المفاوضات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة