قناة المنار تصف حظرها في أوروبا بالقرار السياسي   
الجمعة 7/2/1426 هـ - الموافق 18/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:28 (مكة المكرمة)، 19:28 (غرينتش)
المنار: القرار انتهاك فاضح لحرية التعبير (الفرنسية-أرشيف)
 
وصفت قناة المنار التابعة لحزب الله اللبناني تحذير السلطات الهولندية بوقف بثها عبر الأقمار الاصطناعية في غالبية الأراضي الأوروبية بأنه "قرار سياسي يتلاءم والمطالب الإسرائيلية".
 
وقالت القناة اليوم في بيان إن مثل هذا الإجراء قرار سياسي يرمي إلى تكميم كل صوت يندد بالسياسة الإسرائيلية وإنه "انتهاك فاضح لحرية التعبير ورفض السماح بالتعبير لصوت آخر مختلف عن صوت الأوساط الإسرائيلية".
 
وأكدت القناة أنها ستحاول إحباط هذه الخطة عبر "مواصلتها البث تجاه أوروبا بكل الوسائل المتوافرة", دون توضيحات أخرى.
 
القرار الأوروبي
وأيدت هيئات مراقبة قومية تابعة للاتحاد الأوروبي حظر استقبال قناة المنار التابعة لحزب الله اللبناني عبر الأقمار الصناعية الأوروبية.
 
فخلال اجتماع لمسؤولي الرقابة ببروكسل، وافقت هذه الهيئات على اتخاذ المزيد من الإجراءات ضد البث التلفزيوني للقناة كونها "تحض على الكراهية أو تروج للعنصرية وكراهية الأجانب".
 
وقال مسؤولون بتلك الهيئات أمس إن تلفزيون المنار لن يمكن استقباله عبر الأقمار الصناعية الأوروبية اعتبارا من الاثنين المقبل.
 
وأكد رئيس هيئة الإعلام الهولندي يان فان كولينبرغ حظر بث المنار بهولندا وكافة الأقمار الأوروبية، لكنه أشار في الوقت نفسه إلى أن القناة ستستمر في بثها عبر الأقمار شرق الأوسطية التي تقع خارج سلطة المراقبين الأوروبيين.
 
وكانت محكمة فرنسية حظرت العام الماضي بث إرسال المنار عبر قمر صناعي تملكه شركة يولتسات الفرنسية باعتبارها "قناة معادية للسامية وتمثل تهديدا محتملا للنظام العام" وهو ما رفضه البرلمان اللبناني معتبرا هذا الموقف معبرا عن مدى "الضغوط الصهيونية" على باريس.
 
وقد رحبت الحكومة الإسرائيلية والجاليات اليهودية بالإجراء الأوروبي تجاه المنار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة