المئات يتظاهرون بمحيط دار القضاء بالقاهرة   
الجمعة 1434/5/17 هـ - الموافق 29/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:47 (مكة المكرمة)، 15:47 (غرينتش)
المتظاهرون طالبوا باقالة النائب العام (الجزيرة)

تجمع المئات من المتظاهرين أمام دار القضاء العالي وسط القاهرة للمشاركة في مظاهرة  "مليونية" دعت لها حركات وأحزاب سياسية أبرزها جبهة الإنقاذ المعارضة، وأطلقت عليها اسم "ما بنتهددش".

ووفقا لوسائل إعلام فقد اندلعت اشتباكات عنيفة بالأيدي والهراوات بين المتظاهرين الرافضين للنائب العام، وبين مواطنين اتهموا المتظاهرين بأنهم يسعون إلى خراب البلاد، ولا يرغبون باستقرار الأوضاع فيها.

وتأتي المظاهرة احتجاجا على الاتهامات الموجهة لعدد من الناشطين بالتحريض على العنف وللمطالبة بتنفيذ الحكم القضائي الصادر بإلغاء قرار تعيين المستشار طلعت عبد الله في منصب النائب العام، واتهم المتظاهرون عبد الله بأنه غير شرعي ويعمل لصالح جماعة الإخوان المسلمين ومؤسسة الرئاسة.

ووفق موقع "أخبار مصر" فإن المتظاهرين حملو لافتات مناهضة لـ جماعة الإخوان المسلمين والرئيس محمد مرسي، ورددوا هتافات تطالب بإقالة النائب العام وعدم استهداف رموز المعارضة ونشطاء السياسة، بينما انتشر مئات من رجال الأمن داخل وبمحيط دار القضاء العالي.

وقد أعلنت كل من حركة 6 أبريل وتكتل القوى الثورية الوطنية مشاركتهما بالمظاهرة للتنديد بإصدار أوامر ضبط وإحضار بحق عدد من النشطاء السياسيين وللمطالبة بتنفيذ الحكم القضائي الصادر بعزل المستشار عبد الله من منصب النائب العام، بينما أعلنت الأحزاب الإسلامية ومنها حزب الوسط عدم المشاركة مقللين من أهمية الدعوة.

يُذكر أن المستشار عبد الله أصدر قرارا الاثنين الماضي بضبط وإحضار عدد من النشطاء، بينهم علاء عبد الفتاح وأحمد دومة وحازم عبد العظيم على خلفية اتهامهم بالتحريض على العنف وإحراق وتدمير مقار جماعة الإخوان خلال مظاهرات بالقاهرة وعدد من المحافظات يوم الجمعة الماضي، تحت شعار "جمعة رد الكرامة" أسفرت عن إصابة أكثر من مائتي شخص.

وتجدر الإشارة إلى أن دائرة رجال القضاء بمحكمة النقض أصدرت الأربعاء الماضي حكما بإلغاء قرار أصدره الرئيس مرسي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بعزل النائب العام السابق عبد المجيد محمود من منصبه، وألزمت وزير العدل بإعادته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة