أوباما يتفوق على هيلاري في كسب أصوات كبار المندوبين   
السبت 1429/4/14 هـ - الموافق 19/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:33 (مكة المكرمة)، 13:33 (غرينتش)

باراك أوباما يخوض منافسة حاسمه مع هيلاري كلنتون الثلاثاء القادم في بنسلفانيا (الفرنسية)

حصل المترشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأميركية باراك أوباما الجمعة على دعم عضوين نافذين سابقين بمجلس الشيوخ الأميركي مسجلا بذلك نقاطا جديدة أمام منافسته هيلاري كلينتون في معركة الفوز بأصوات كبار المندوبين الذين سيكون دعمهم حاسما في تحديد المرشح الديمقراطي.

وأعلن فريق الحملة الانتخابية لأوباما حصوله على دعم العضوين السابقين في مجلس الشيوخ صن نان، وديفد بورين وهما وجهان يحظيان بالتقدير في الحزب الديمقراطي في جنوب الولايات المتحدة، ومتخصصان في قضايا الأمن الداخلي.

وكان نان قد شغل منصب سيناتور لمدة ربع قرن (1972-1997) ممثلا لولاية جورجيا، وتولى رئاسة لجنة القوات المسلحة بين 1987 و1995.

أما بورين فقد ترأس لجنة الاستخبارات في المجلس من 1987 إلى 1995، وسينضم كلاهما كمستشارين إلى فريق أوباما المكلف بقضايا الأمن القومي والسياسة الخارجية.

كما أعلن وزير العمل السابق في حكومة بيل كلينتون وصديق عائلة كلينتون، روبرت ريخ عن دعمه لأوباما.

وقال ريخ الذي يعمل حاليا أستاذا في جامعة بيركلاي على مدونته "أعتقد أن باراك أوباما يجب أن يكون الرئيس المقبل للولايات المتحدة، وهو يجسد أفضل الحظوظ في استعادة السلطة الأخلاقية للولايات المتحدة في العالم".

ويخوض أوباما وهيلاري كلينتون منافسة حادة للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية، ويسعيان جاهدين لجذب كبار المندوبين الذين يمكن أن يحسموا المعركة لأحدهما في مؤتمر الحزب نهاية أغسطس/آب المقبل، كما يخوض المتنافسان انتخابات تمهيدية الثلاثاء المقبل في بنسلفانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة