أبو قتادة يهاجم تنظيم الدولة وزعيمه   
الأحد 1436/2/15 هـ - الموافق 7/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:21 (مكة المكرمة)، 14:21 (غرينتش)

وجه الداعية الإسلامي الأردني عمر محمود عثمان، المعروف باسم أبو قتادة، انتقادات لاذعة لـتنظيم الدولة الإسلامية وزعيمه أبو بكر البغدادي، مشبها إياه بـ"الكذاب الضال".

وقال أبو قتادة في بيان نشر على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، ردا على سؤال من عناصر جبهة النصرة في الغوطة الشرقية بسوريا حول معاناتهم من تعاطف البعض مع تنظيم الدولة، "احفظوا هذا الجهاد من أن يسرقه الأخباث من الناس كأتباع الكذاب الضال البغدادي، فإن فعلتم كان لكم النصر".

وأوضح أن "هؤلاء في لحظة غفلة منكم يصنعون من الشرّ فيكم ما لا تتخيلونه من الأعمال، ولذلك أبعدوهم عنكم، وإياكم وإطلاعهم على شؤونكم التي تخص جهادكم وأموركم، بل لو استطعتم طردهم من عندكم لكان هذا خيرا".

وأضاف "إياكم والورع الكاذب البارد فيهم، فهؤلاء فيهم سعار الكلاب الضالة لا تدرون متى ينشط فيهم، وحينها الندم لا ينفع".

وشن تنظيم الدولة بزعامة البغدادي هجوما كاسحا بداية يونيو/حزيران في العراق، أتاح له السيطرة على مناطق واسعة في شمال البلاد وغربها، قبل أن يعلن نهاية الشهر نفسه إقامة "دولة الخلافة".

وكان أبو قتادة -المولود عام 1960 في بيت لحم- انتقد في 15 يوليو/تموز الماضي إعلان دولة "الخلافة الإسلامية"، مؤكدا أنها بيعة "باطلة" و"لا تلزم إلا أصحابها" لأن ذلك لا يتم "إلا باتفاق أصحاب الأمر من أهل الشورى".

وأطلق سراح أبو قتادة في 24 سبتمبر/أيلول الماضي بعد أن برأته محكمة أمن الدولة من تهمتي التخطيط لتنفيذ هجمات إرهابية ضد سياح أثناء احتفالات الألفية في الأردن عام 2000، والتآمر للقيام بعمل إرهابي ضد المدرسة الأميركية في عمّان نهاية 1998 وذلك "لنقص الأدلة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة