بوش في أورغواي وشافيز يترصده من بوليفيا   
الاثنين 1428/2/23 هـ - الموافق 12/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:56 (مكة المكرمة)، 21:56 (غرينتش)
الرئيس الأميركي جورج بوش (يمين) ونظيره رئيس أورغواي تباري فازكويز (الفرنسية)

واصل الرئيس الأميركي جورج بوش الحديث عن التجارة والصداقة خلال جولته بخمس دول في أميركا الجنوبية متجاهلا بحذر نقد الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز الذي يقوم برحلة مماثلة لدول أخرى في المنطقة.
 
وواجه الرئيس الأميركي -الذي وصل أورغواي أمس بـ"الدبلوماسية الهادئة" التي تعتمدها واشنطن في أميركا الجنوبية- خصمه شافيز مصرا على عدم لفظ اسمه ولم يرد بوش على سؤال خلال مؤتمر صحفي مع رئيس أورغواي تباري فازكويز، إن كان يخاف من نطق اسم شافيز كما يقول هذا الأخير.
 
وقبل أن تهبط طائرة بوش في منتفديو عاصمة أورغواي –ثاني محطة له بعد البرازيل- خرج آلاف الاشخاص في مظاهرات منددة بزيارة الرئيس الأميركي وهاجموا اثنين من مطاعم ماكدونالدز الأميركية وساروا على الطريق المؤدية إلى القصر الرئاسي حيث من المقرر أن يلتقي بوش برئيس أورغواي تباري فازكويز.
 
واعتقلت الشرطة عشرين شخصا من المتظاهرين،  ونشرت تعزيزات قوية وأقامت حواجز لمنع المتظاهرين -الذين رددوا "بوش فاشي، إنك أنت الإرهابي"- من الاقتراب من فندق راديسون حيث سينزل بوش. ورفع المتظاهرون أعلام فلسطين وفنزويلا وكوبا وأورغواي.
 
وكان الرئيس الأميركي زار ساو باولو في البرازيل حيث واجه آلاف المحتجين الذين خرجوا إلى الشوارع احتجاجا على الحرب في العراق والعلاقات التجارية التي قدم بوش لتعزيزها.
 
وفي بوغوتا عاصمة كولومبيا نشبت مواجهات استخدمت فيها قوات الأمن الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه ضد المتظاهرين ومعظمهم من طلاب جامعة بوغوتا خرجوا للتنديد بزيارة بوش اليوم لبلادهم.
 
وفرضت أجهزة الأمن إجراءات مشددة استعدادا لاستقبال بوش، وسط مخاوف من خطط لمتمردي الجيش الثوري الكولومبي لشن هجمات خلال الزيارة.
 
شافيز من بوليفبا يواصل مهاجمة بوش (رويترز)
شافيز
من جهته هاجم الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز الذي وصل ترينيداد بشمال بوليفيا أمام آلاف الأشخاص من سماها "بالأقليات المكتومة القيد" التي تدعم نظيره جورج بوش.
 
وقال شافيز في ترينيداد "أولئك الذين يهاجمونني ويهاجمون فنزويلا هم أولئك الذين يصفقون لزعيم الإمبراطورية" في إشارة إلى حاكم بيني ورئيس بلدية ترينيداد وهما ليبراليان رفضا استقبال شافيز.
 
وقد هاجم الرئيس الفنزويلي الجمعة والسبت في الأرجنتين -التي انهى زيارة لها- خطط بوش للطاقة ومكافحة الفقر في أميركا اللاتينية، ووصف شافيز قبل لقائه نظيره الأرجنتيني نيستور كيرشنر الرئيس بوش بأنه "رمز الهيمنة".
 
واعتبر في حديث لقناة تلفزيونية أرجنتينية أن خطط بوش لمكافحة الفقر في المنطقة ليست سوى "ذئب في ثوب حمل". وسخر شافيز من مشروع أميركي ميزانيته 75 مليون دولار لمساعدة شباب أميركا اللاتينية على تعلم الإنجليزية والدراسة في الولايات المتحدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة