"عمارة يعقوبيان" يفوز بالجائزة الكبرى لمعهد العالم العربي   
الثلاثاء 1427/7/7 هـ - الموافق 1/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:15 (مكة المكرمة)، 21:15 (غرينتش)


فاز فيلم "عمارة يعقوبيان" للمخرج المصري وحيد حامد بالجائزة الكبرى لبينالي السينما العربية الذي اختتم فعالياته في فرنسا، فيما عادت الجائزة الكبرى لمسابقة الفيلم الوثائقي للمخرجة الفلسطينية اللبنانية مي مصري عن فيلم "يوميات بيروت.. الحقيقة والسراب".

وقد خيمت على الحفل الختامي للمهرجان الذي ينظمه معهد العالم العربي في باريس أجواء العدوان الإسرائيلي على لبنان وفلسطين والذي أدانه كل المتحدثين.

وشارك 15 فيلما طويلا و30 فيلما قصيرا في المسابقة الرسمية للأفلام الروائية للبينالي.

وإضافة إلى الجائزة الكبرى حصل الممثلون في الأدوار الرئيسية لفيلم "عمارة يعقوبيان" على جائزة أفضل ممثل التي منحت شراكة لكل من عادل إمام ونور الشريف وخالد الصاوي.

أما جائزة لجنة التحكيم الخاصة التي تحمل اسم مارون بغدادي فقد منحت للمخرج العراقي محمد الدراجي عن فيلمه "أحلام" الذي صور عام 2003 في عراق ما بعد صدام حسين، انطلاقا من قصة واقعية تدور حول مصحة نفسية وحكايات نزلائها الذين شردتهم الحرب.

وفاز بالجائزة المخصصة لأول فيلم، شريط "بوسطة" للبناني فيليب عرقتنجي الذي خرج هو الآخر لفترة طويلة في قاعات لبنان ولقي نجاحا شعبيا بعدما كان أول تجربة إنتاجية في القطاع الخاص.

وترأس لجنة تحكيم الأفلام الروائية المخرج الفرنسي إيف بواسي وشارك فيها كل من المخرجة الفرنسية دومينيك كابريرا والألمانية مونيكا مورير والمخرجة الجزائرية رشيدة كريم والمخرج المصري داود عبد السيد والمغربي محمد العسلي والناقد وليد شميط.

وقد منحت لجنة التحكيم جائزة معهد العالم العربي للفيلم القصير لشريط "عالسكت" لسامح الزعبي.

ومنحت الجائزة الخاصة للجنة التحكيم لفيلم رشيد مشهراوي "عرفات.. أخي" وهو يعرض على نحو واقعي ومؤثر مصير الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات كما يراه أخوه فتحي الطبيب الذي ترأس مؤسسة الهلال الأحمر الفلسطيني وتوفي كلاهما بفاصل أسبوعين بينهما.

وفي مسابقة الفيلم الوثائقي القصير فاز بجائزة معهد العالم العربي شريط "الربيع الأخير في أبو ديس" لعيسى فريج، بينما منحت جائزة لجنة التحكيم الخاصة للفيلم القصير "بعض الفتات للعصافير" للجزائري نسيم عمروش.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة