العبادي يحذر تركيا من مغبة "اجتياح" العراق   
الأربعاء 1438/2/2 هـ - الموافق 2/11/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:06 (مكة المكرمة)، 11:06 (غرينتش)

حذر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي تركيا من مغبة "اجتياح" العراق، معتبرا أن ذلك سيؤدي إلى "تفكيك تركيا"، في أعقاب قيام أنقرة بنشر قوات على الحدود مع العراق.

وقال العبادي في مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء إن "لدينا خشية من أن تكون هناك خطوة متهورة" من جانب تركيا، مضيفا "نتمنى ألا تحصل، ليس خوفا منهم بل خوفا من التداعيات".

وتابع العبادي "لا نريد حربا مع تركيا ولا نريد مواجهة معها، لكن إذا حصلت المواجهة فنحن مستعدون لها".

وأكد رئيس الوزراء العراقي أن "أي اجتياح للعراق سيؤدي إلى تفكيك تركيا"، لأنها "ليست لديها القدرة على القتال خارج حدودها".

وكانت مصادر عسكرية قد قالت في وقت سابق إن القوات المسلحة التركية بدأت بإرسال دبابات وعربات مدرعة أخرى إلى منطقة سيلوبي في إقليم شرناق بجنوب شرق البلاد قرب الحدود العراقية.

وقال وزير الدفاع التركي فكري إيشيق أمس الثلاثاء إن نشر الجيش التركي في منطقة قرب الحدود العراقية له صلة بمكافحة الإرهاب والتطورات في العراق.

وتأتي هذه التطورات متزامنة مع دخول قوات من الجيش العراقي مدينة الموصل من الجهة الجنوبية الشرقية بعد أسبوعين من بدء هجوم على المدينة الواقعة في شمال البلاد والتي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية منذ أكثر من عامين.

وكانت تركيا قد أعربت مرارا عن رغبتها في المشاركة بالهجوم على مدينة الموصل، وهو ما رفضه العراق بقوة واعتبر الوجود التركي على أراضيه احتلالا، ودعا أنقرة إلى سحب قواتها من قاعدة بعشيقة في منطقة الموصل.

ويتمركز مئات من الجنود الأتراك في قاعدة بعشيقة بمنطقة الموصل رغم معارضة بغداد التي تعتبرهم "قوة احتلال".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة