قتلى بغارة باكستانية على وزيرستان   
الأربعاء 23/11/1430 هـ - الموافق 11/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 16:36 (مكة المكرمة)، 13:36 (غرينتش)
الجيش الباكستاني بدأ عملياته في 17 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي (الفرنسية-أرشيف) 
قتل عشرة مسلحين وأصيب تسعة آخرون في غارات نفذها الجيش الباكستاني على منطقة وزيرستان بشمال غرب البلاد, ضمن عملية عسكرية واسعة بدأت في 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.
 
وقال الجيش الباكستاني ومصادر استخباراتية إن العملية التي استخدمت فيها المروحيات, جاءت بعد هجوم شنه المسلحون على نقاط تفتيش أمنية في مهمند, حيث قتل جنديان.
 
كما قالت المصادر العسكرية الباكستانية إن القوات دمرت أيضا خمسة مخابئ للمسلحين في منطقة شاكتوي, وهاجمت منطقتي مكين وسراروغا. كما أكدت مصادر حكومية محلية شن غارات على منطقة باي زاي.
 
من جهة ثانية توعدت حركة طالبان باكستان بحرب عصابات "شرسة" وممتدة. وقلل المتحدث باسم طالبان عزام طارق من أهمية الخسائر التي تكبدتها الحركة مؤخرا.
 
ونقلت رويترز عن المتحدث قوله "يسيطرون على طرق بينما لا يزال مقاتلونا ينشطون في الغابات والجبال". وأضاف "بدأنا حرب عصابات ضد الجيش الباكستاني نفذنا عددا من الأعمال ضد الجيش وألحقنا به خسائر فادحة".
 
يشار إلى أن حملة الجيش الباكستاني تركز على وزيرستان الجنوبية وهي منطقة مضطربة تعيش فيها قبائل البشتون وتقع على الحدود مع أفغانستان, وذلك بهدف القضاء على مقاتلي طالبان الباكستانية الذين يعتقد أنهم يقفون وراء موجة من أعمال العنف بالبلاد.
 
وتراقب الولايات المتحدة وقوى أخرى تشارك في حرب أفغانستان الحملة عن كثب بعدما أصبحت وزيرستان  بتضاريسها الوعرة وجبالها وغاباتها وأوديتها معقلا لعناصر طالبان والقاعدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة