معهد العالم العربي يحيي ذكرى المصور فؤاد دباس   
السبت 1422/4/2 هـ - الموافق 23/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحيا المقهى الأدبي في معهد العالم العربي في باريس ذكرى رحيل فؤاد دباس المهندس اللبناني وصاحب مجموعة الصور الفريدة عن بلاد الشام، عبر أمسية شارك فيها صديقه ورفيقه في جمع الصور اللبناني بدر الحاج.

كما شارك في الأمسية المؤرخ الفلسطيني إلياس صنبر والناشر الفرنسي إيف ماري مارشان. يذكر أن معرض الصور التاريخية انتقل إلى بيروت وتم افتتاحه في متحف سرسق الذي يستضيف المعرض بعد باريس.

وتوفي فؤاد دباس بينما كان معهد العالم العربي لا يزال يقدم مجموعة من صوره عن مدينة بيروت ضمن سلسلة معارضه عن تاريخ المدن العربية. ويملك دباس مجموعة فريدة من الصور التاريخية عن لبنان وسوريا وفلسطين والشرق الأوسط عامة إضافة إلى عشرة آلاف بطاقة بريدية عن لبنان.

وصدر له بالتزامن مع معرض باريس عن دار "مارفال" الفرنسية كتاب "صور من بيروت 1840/1918" الذي وضع مقدمته بنفسه، ويضم صورا عن بيروت حين كانت في مطلع القرن التاسع عشر مدينة هامشية مساحتها 14 هكتارا ويسكنها أربعة آلاف نسمة.


فؤاد دباس أول عربي اهتم بالعمل التوثيقي لبلاد الشام عن طريق الصورة الفوتوغرافية
وأهدى دباس كتابه إلى صديقه بدر الحاج الذي ألقى في الأمسية التكريمية كلمة مؤثرة أثنت على دقة الراحل في البحث عن الصورة وتاريخها وعلى عمله الرصين المتأني. وقال الحاج إن فؤاد دباس كان أول عربي اهتم بهذا العمل التوثيقي لبلاد الشام عن طريق الصورة. وأكد أن أي كتاب سيصدر في المستقبل لا يمكن له إلا أن يعتمد على الأرشيف والمعلومات التي جمعها دباس والتي هي نتاج 30 عاما من العمل المستمر.

إلياس صنبر
من ناحيته قال المؤرخ إلياس صنبر صاحب فكرة سلسلة المعارض عن المدن العربية التي سيتابعها المعهد في الفصل المقبل، إن دباس كان "مزيجا من الجنتلمان المرح خفيف الظل وله عاداته التي لا يتنازل عنها". واعتبر صنبر أن عمل فؤاد دباس عمل رائد لا يتعلق فقط بالصورة وإنما بتاريخ كامل وحياة اجتماعية تبرزها الصورة في المدن.

ومثلما أشاد الحاضرون بدباس أشادوا أيضا بالناشر الذي غامر بطبعه مجموعة كتب عن المدن العربية صدر منها عنوانان عن بيروت ودمشق وسيكون العنوان الثالث خاصا بالجزائر وسيصدر في سبتمبر/ أيلول المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة