إيران تهدد بالرد إذا تعرضت منشآتها النووية لهجوم   
السبت 1426/12/29 هـ - الموافق 28/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:29 (مكة المكرمة)، 13:29 (غرينتش)

سترو أكد وجود إجماع دولي على منع طهران من تطوير قدراتها النووية (الفرنسية-أرشيف)

حذر رئيس الحرس الثوري الإيراني الولايات المتحدة وبريطانيا بالرد صاروخيا على أي هجوم تتعرض له منشآت بلاده النووية.

وقال الجنرال يحيى رحيم صفوي للتلفزيون الرسمي إن العالم يعلم أن لدى إيران صواريخ بالستية يصل مداها إلى 2000 كلم، مشيرا إلى أن طهران ستتخذ إجراءات دفاعية فعالة إذا تعرضت لهجوم بما في ذلك "غزوها لأي دولة".

يأتي ذلك في وقت خففت فيه بريطانيا من تصريحاتها المتشددة حيال إيران، وقالت إن اعتماد المحادثات يمكن أن يقود إلى إيجاد مخرج للأزمة النووية المتفاقمة معها وحماية كرامتها الوطنية على حد سواء.

وقال سترو للصحفيين على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي المنعقد حاليا في دافوس بسويسرا إن المفاوضات مع طهران وصلت إلى طريق مسدود نوعا ما، لكن الدبلوماسية ما زالت الطريق الوحيد للخروج من هذا المأزق.

وأوضح أن الغرب يؤيد هذا الخيار لضمان إبرام صفقة مع طهران تحفظ ماء وجه الطرفين، لكنه شدد على أن هناك إجماعا دوليا متزايدا على عدم السماح لطهران بتطوير قدراتها النووية.

وكشف أن كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين علي لاريجاني سيلتقي مسؤولين بريطانيين بعد غد الاثنين لبحث هذه المسألة.

تهديدات أميركية
بوش أكد أن خيار العقوبات مطروح بقوة (رويترز)
من جهته لوح الرئيس الأميركي جورج بوش بإمكانية فرض عقوبات دولية على إيران في حال إصرارها على عدم التخلي عن برنامجها النووي.

وقال بوش في مقابلة مع محطة "سي إن إن" التلفزيونية الأميركية إن العقوبات مسألة مطروحة بقوة، دون أن يحدد نوع العقوبات التي يتحدث عنها ولا في أي مرحلة يمكن أن تفرض.

وأشار إلى احتمالية اللجوء إلى القوة العسكرية ضد طهران كخيار أخير، لكنه شدد على ضرورة استنفاد جميع الإمكانيات الدبلوماسية أولا.

تأتي هذه التصريحات بينما أجاز مجلس الشيوخ الأميركي بالإجماع قرارا يدين إيران بسبب برنامجها النووي، ويؤيد الجهود الرامية إلى إحالة ملفها إلى مجلس الأمن الدولي.

ويشير القرار إلى ما سماها إخفاقات إيرانية كثيرة لامتثال بصدق لالتزاماتها بحظر الانتشار النووي، ويدعو جميع أعضاء مجلس الأمن ولاسيما منهم روسيا والصين إلى أن يأخذوا في الاعتبار أي تقرير حول عدم احترام إيران التزاماتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة