جرحى في احتجاج مصريين بلبنان   
الأحد 1433/6/7 هـ - الموافق 29/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 0:52 (مكة المكرمة)، 21:52 (غرينتش)
حقوقيون احتجوا في وقت سابق على نظام الكفيل بلبنان وافترشوا الأرض (الفرنسية)

اندلعت اشتباكات في محيط السفارة المصرية بالعاصمة اللبنانية بين عمال مصريين وقوات الشرطة اللبنانية, مما أدى إلى إصابة 20 شخصا بجروح. يأتي ذلك عندما كان عشرات العمال يتظاهرون ضد قانون لبناني يقضي بضرورة أن يكون للعامل الأجنبي "وكيل أو كفيل" للحصول على إقامة وتصريح عمل.

وقال شهود إن الشرطة تدخلت لتفريق المتظاهرين بعدما بدأ العمال المصريون إلقاء الحجارة على مبنى السفارة وحرسها. ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصدر طبي أن 12 مصريا جرحوا، إضافة إلى ثمانية من رجال الشرطة اللبنانية.

كما قالت مصادر أمنية لبنانية إن الاشتباكات بدأت عندما حاول عدد من العمال المصريين المتجمعين أمام سفارة بلادهم في بيروت اجتياز الشريط الشائك واقتحام مبنى السفارة.

وقبل التجمّع أمام مقر سفارة بلادهم، تجمهر العمال المصريون أمام مبنى وزارة العمل، حيث قام عدد منهم بتغطية أنفسهم بشراشف مطلية بالحبر الأحمر، بينما قام عدد آخر بلطم رؤوسهم بالأرض، وحمل آخرون شعاراً كتب عليه "نظام الكفالة يقتل عاملاً كل يوم". وطالب المحتجون بالمساواة مع  العمال السوريين الذين يواجهون قيودا أقل في ما يتعلق بنظام وظروف العمل.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الأمن اللبنانية أوقفت 19 عاملاً مصرياً من المشاركين في محاولة اقتحام السفارة، مشيرة إلى أن الموقوفين سيحاكمون أمام القضاء العسكري -بحسب الاختصاص- بتهمة "محاولة قتل عسكريين".

يشار إلى أن جماعات حقوق إنسان إقليمية ودولية انتقدت بشكل واسع النطاق نظام الكفالة المثير للجدل والمطبق بالفعل في عدة دول عربية، باعتباره نظاما غير إنساني. ويقول منتقدوه إن نظام الكفالة يحرم العامل من حقوقه الأساسية، ومن بينها وجود ساعات عمل ثابتة وإجازة سنوية وبدل مالي نظير العمل الإضافي, إضافة إلى منع الانتقال من عمل إلى آخر دون إذن الكفيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة