مجهولون يقتحمون مكتب الفرنسية بعمّان   
الأربعاء 1432/7/14 هـ - الموافق 15/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 23:21 (مكة المكرمة)، 20:21 (غرينتش)

مكتب وكالة الصحافة الفرنسية الذي تعرض لاقتحام من قبل مجهولين (الجزيرة نت)

محمد النجار-عمان

اقتحم مجهولون مساء اليوم الأربعاء مكتب وكالة الصحافة الفرنسية في عمان وحطموا محتوياته، وذلك بعد يوم من اعتصام نفذه محتجون على خبر بثته الوكالة عن تعرض موكب الملك عبد الله الثاني للرشق بالحجارة جنوبي البلاد، وهو ما نفته جهات رسمية وشعبية.

وقال عاملون في المكتب للجزيرة نت إن نحو عشرة أشخاص قاموا باقتحام المكتب المجاور لمكاتب قنوات فضائية من بينها الجزيرة، وحطموا محتوياته.

وأفاد العاملون بأن أحد المعتدين حاول الاعتداء على أحد العاملين كان موجودا في المكتب وتمكن من إغلاق إحدى البوابات عليه قبل أن يلوذ المعتدون بالفرار.

وبدأت الجهات الرسمية تحقيقا فوريا في الحادث، حيث حضرت قوات من الأمن والبحث الجنائي وقامت برفع بصمات من المكان، وعلمت الجزيرة نت أن شاهدة عيان تعرفت على اثنين من المعتدين.

المقتحمون كسروا محتويات في المكتب
 (الجزيرة نت)
استياء
وكان العشرات من المواطنين قد نظموا أمس  الثلاثاء اعتصاما أمام مكتب الوكالة في عمان احتجاجا على ما اعتبروه إساءة من قبلها لمدينة الطفيلة (179 جنوب عمان).

وجاء الاعتصام اعتراضا على خبر بثته الوكالة الاثنين الماضي وتحدثت فيه عن تعرض موكب الملك عبد الله الثاني للرشق بالحجارة أثناء زيارته للمدينة، وهو ما نفاه الناطق الرسمي باسم الحكومة طاهر العدوان وجهات شعبية في مدينة الطفيلة.

ونشرت الوكالة النفي الرسمي إضافة لروايات نواب محافظة الطفيلة في البرلمان الذين نفوا جميعا تعرض الموكب الملكي للرشق بالحجارة.

وكان مواطنون اشتبكوا الاثنين في الطفيلة مع قوات الدرك على خلفية منعهم من الوصول لمكان لقاء الملك عبد الله الثاني بالمواطنين، وإلقاء كلمات تعبر عن "الحراك الشعبي" الذي ينظم مسيرات أسبوعية في المدينة.

إدانة
واستنكرت الحكومة الأردنية الاعتداء على مكاتب وكالة الصحافة الفرنسية، حيث اتصل رئيس الوزراء معروف البخيت بمديرة المكتب رندة حبيب مطمئنا على العاملين في المكتب، واعدا بالكشف عن الفاعلين.

كما استنكر عضو مجلس نقابة الصحفيين حكمت المومني الاعتداء، معتبرا أن "أي اعتداء على الإعلاميين ومؤسساتهم مرفوض ومدان"، وطالب كل من يتضرر من أخبار وسائل الإعلام باللجوء إلى القضاء.

كما دعا الجهات الرسمية لسرعة الكشف عن المعتدين الذين قال إنهم أضروا بصورة الأردن أمام العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة