الإسكندرية تنظم معرضا لملابس توت عنخ أمون   
الثلاثاء 1427/2/27 هـ - الموافق 28/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 10:10 (مكة المكرمة)، 7:10 (غرينتش)
الفرعون الذهبي توت عنخ أمون (أرشيف)
ينظم مركز الفنون بمكتبة الإسكندرية غدا الأربعاء معرضا بعنوان "خزانة ملابس توت عنخ أمون" بالتعاون مع المتحف السويدي وسفارة ومعهد السويد بالقاهرة.

ويضم المعرض مجموعة تشكل إعادة نسج لملابس الفرعون أمون التي ترجع إلى أكثر من 3500 سنة.

وقالت مكتبة الإسكندرية إن المعرض أقيم أول مرة بالسويد في أكتوبر/تشرين الأول 1999, وافتتحته ملكة السويد الملكة سيلفيا وضم "نماذج محاكية" للثياب التي كان الفرعون الشاب يستخدمها, قبل أن ينتقل المعرض إلى بعض المتاحف الأوروبية والأميركية.

وأضاف بيان للمكتبة أنه بمناسبة المعرض ستقام ندوة بعنوان "التراث الحضاري لصناعة النسيج" يشارك فيها متخصصون مصريون وأجانب وتناقش محاور أهمها سياسات الحفاظ على التراث ومحاولات حفظ وعرض النسيج.

وشغل توت غنخ أمون الملقب بالفرعون الذهبي منذ اكتشاف مقبرته عام 1992 المتخصصين في علوم المصريات وتعد مقتنياته التي خصص لها جناح بالمتحف المصري بالقاهرة أحد مصادر التاريخ للفنون بمصر القديمة.

كما أن مقبرته الواقعة بوادي الملوك في البر الغربي بالأقصر جنوبي القاهرة تعد الوحيدة التي لم تصل إليها أيادي اللصوص عبر التاريخ حيث تزيد موجوداتها على خمسة آلاف قطعة.

يشار إلى أن توت الذي توفي في ظروف غامضة حوالي عام 1352 قبل الميلاد وهو دون الـ18 من العمر ينتمي إلى الأسرة الفرعونية الثامنة عشرة وتوفي بعد حكم غير مستقر دام تسع سنوات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة