عمة أوباما تمنح اللجوء في أميركا   
الثلاثاء 1431/6/5 هـ - الموافق 18/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 6:02 (مكة المكرمة)، 3:02 (غرينتش)
الرئيس الأميركي باراك أوباما فضل أن يأخذ القضاء مجراه في قضية عمته (رويترز)

منح قاض في بوسطن عمة الرئيس الأميركي بارك أوباما حق اللجوء، مما يتيح لها البقاء والعيش في الولايات المتحدة، بعد سنين طويلة من رفض طلبها أمام محاكم الهجرة.
 
وأعطى قرار المحكمة زيتوني أونيانغو (57 عاما) الكينية الجنسية الحق في التقدم بطلب للحصول على إذن عمل ووضعها على الطريق الصحيح للحصول على الإقامة الدائمة، ويمكنها التقدم بطلب للحصول على الجنسية في حوالي ست سنوات.
 
وانتقلت أونيانغو -وهي أخت غير شقيقة لوالد أوباما- إلى الولايات المتحدة في عام 2000 وقدمت طلبا للجوء في عام 2002 مستشهدة بالعنف في كينيا ورفض طلبها في البداية لكنها واصلت استئناف قضيتها بحجة المشاكل الصحية.
 
ورفض طلب لجوء سياسي لعمّة الرئيس في عام 2004، ولكنها استأنفت القرار مرتين وكان الفشل نصيبها في كل مرة، إذ رفض طلبها وصدر أمر بمغادرتها أميركا.
 
وكان القاضي ليونارد شابيرو الذي منحها حق اللجوء قد أذن لأونيانغو بالبقاء في أميركا في أبريل/نيسان عام 2009 بانتظار البت النهائي في طلبها.
 
وفي فبراير/شباط الماضي حضرت عمّة الرئيس إلى محكمة الهجرة، وهي على كرسي متحرك وأدلت بإفادتها أمام القضاة لأكثر من ساعتين، آملة أن يسمح لها بالبقاء في أميركا.
 
وقال مسؤولون في البيت الأبيض وقتها إن أوباما لم يتدخل في هذه القضية، مفضلا أن يأخذ القضاء مجراه الطبيعي فيها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة