دولة القانون: البرلمان مخول بتعديل تشكيلة العبادي   
الأربعاء 1437/6/28 هـ - الموافق 6/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:59 (مكة المكرمة)، 10:59 (غرينتش)

قال المتحدث باسم ائتلاف دولة القانون (الحاكم) خالد الأسدي إن مجلس النواب (البرلمان) مخوّل بحذف أو إضافة مرشحين للتشكيلة الوزارية التي قدمها رئيس الوزراء حيدر العبادي نهاية الشهر الماضي، والتي ضمت 16 وزيرا.

وأضاف الأسدي أن الكتل السياسية تجري نقاشات مع رئيس الحكومة للتوصل إلى تشكيلة وزارية يمكن تمريرها من قبل البرلمان، مشيرا إلى أن الأخير من حقه أن يدقق بالسير الذاتية للوزراء المرشحين، وأن يحذف أو يضيف مرشحين بالتنسيق مع العبادي.

وعن موعد إعلان التشكيلة الوزارية النهائية، بين الأسدي أن ذلك سيكون في غضون أيام قليلة، مؤكدا ضرورة التفاهم بين الكتل السياسية حول الحكومة القادمة.

في السياق، تظاهر المئات من موظفي شركة نفط الجنوب بمحافظة البصرة (جنوب العراق) اليوم الأربعاء، مطالبين رئيس الحكومة بترشيح وزير من المحافظة لتولي إدارة وزارة النفط.

ورفع المتظاهرون الذين تجمعوا أمام مبنى شركة نفط الجنوب الحكومية (أكبر شركة نفط بالبلاد) لافتات كتب عليها "يا رئيس الوزراء.. لا نريد وزيرا حزبيا كرديا.. نريد وزيرا من أهالي البصرة حصرا".

وكان العبادي قدم يوم 31 مارس/آذار الماضي تشكيلة حكومة كفاءات (تكنوقراط) تضم 16 وزيرا جديدا باستثناء الدفاع والداخلية للتصويت عليها، وحدد البرلمان عشرة أيام لدراسة ملفات المرشحين قبل التصويت عليهم.

وبعد تقديم العبادي لأسماء أعضاء حكومته الجديدة، أعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر فضّ الاعتصامات التي ينظمها أتباعه أمام المنطقة الخضراء، التي تضم مقار الحكومة والبرلمان وسط العاصمة بغداد.

تجدر الإشارة إلى أن عددا من وزراء حكومة العبادي الحالية قدموا استقالاتهم من بينهم وزراء النفط والرياضة والشباب والنقل، بينما وضع وزراء آخرون استقالاتهم تحت تصرف كتلهم السياسية قبيل أيام من تسليم العبادي تشكيلته الوزارية الجديدة إلى البرلمان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة