تصاعد مستمر للقتال بين جيش سريلانكا والتاميل   
الجمعة 1428/12/19 هـ - الموافق 28/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:06 (مكة المكرمة)، 12:06 (غرينتش)
الجيش السريلانكي كثف عملياته ضد التاميل مؤخرا (الفرنسية-أرشيف) 
تواصلت المعارك العنيفة بين القوات الحكومية السريلانكية وعناصر جبهة نمور التاميل على طول الخطوط الفاصلة بين الجانبين شمال البلاد.

وتحدثت المصادر العسكرية الحكومية عن سقوط 25 قتيلا من التاميل, واعترفت بمقتل جندي واحد خلال أربع معارك منفصلة بدأت أمس الخميس.

وذكر بيان لوزارة الدفاع أن انفجارا بعبوة ناسفة أدى لمصرع الجندي في منطقة كيلالي شمال البلاد.

ولم تعلق مصادر التاميل على الفور على تلك الأنباء, حيث تتضارب أرقام وإحصاءات المعارك الصادرة من الجانبين.

وقد وصفت الجولة الجديدة من المعارك التي اندلعت الخميس بأنها جزء من حملة للجيش الحكومي للتخلص من التاميل الذي يطالبون بالاستقلال، والانفصال عن سريلانكا التي تقطنها أغلبية من السنهاليين.

وكانت الطائرات الحربية قد شنت أمس عدة غارات على مواقع التاميل في أعقاب مواجهة بحرية أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من الجانبين.

وقالت الحكومة إن الغارات استهدفت قاعدة بحرية ومركزا لتدريب المقاتلين التاميل, مشيرة إلى إغراق 11 زورقا تابعا لعناصر التمرد. واعترف الجيش بمقتل جندي واحد, فيما تحدث التاميل عن فقد أربعة زوارق فقط.

وفي وقت سابق تعهد رئيس البلاد مهندا رجببكس بهزيمة التاميل رافضا إقرار أي خطوات من أجل السلام قبل "دحر" من أسماهم الإرهابيين. كما تحدث الرجل عن "انتصارات كبرى" حققتها قواته خلال الفترة الماضية داعيا إلى المزيد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة