مدريد تطعن في قرار كتالونيا بالانفصال   
الأربعاء 1437/1/30 هـ - الموافق 11/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:25 (مكة المكرمة)، 16:25 (غرينتش)

أعلن رئيس الحكومة الإسبانية المحافظة ماريانو راخوي الأربعاء أنه تم تقديم طعن في القرار  الذي اتخذه برلمان كتالونيا الاثنين بالاستقلال عن إسبانيا إلى المحكمة الدستورية العليا.

وقال راخوي في مؤتمر صحفي بمقر الحكومة إن محامية الدولة طلبت من المحكمة الدستورية "تعليق هذا القرار وكل آثاره فورا"، وصرح مصدر قضائي بأن المحكمة ستدرس هذا الطعن اعتبارا من مساء اليوم.

ويأتي هذا القرار بعد أقل من 48 ساعة من تبني النص الذي يتألف من تسع نقاط من قبل برلمان كتالونيا (شمال شرق إسبانيا) الذي يشكل الاستقلاليون أغلبية فيه منذ الانتخابات التي أجريت في المقاطعة في 27 سبتمبر/أيلول الماضي.

وتبنى 72 نائبا استقلاليا من أصل 135 في البرلمان النص حول إطلاق هذه العملية التي تهدف إلى إقامة دولة كتالونية مستقلة ذات نظام جمهوري.

ويطلق النص "خريطة طريق" باتجاه الانفصال، ويقضي بأن برلمان المقاطعة لم يعد يعتبر نفسه "ملزما بقرارات مؤسسات الدولة الإسبانية، خصوصا المحكمة الدستورية"، كما ينص القرار على بدء تحرك نيابي لإقامة إدارة مستقلة للضرائب وأخرى للضمان الاجتماعي.

وقال راخوي إن هذا القرار هو عصيان ضد المؤسسات، مضيفا أنه "عندما نتجاهل القانون نتخلى عن الديمقراطية، وأن أي سلطة تنفيذية تكف عن احترام القانون تفقد شرعيتها".

وأكد بعد ترؤسه اجتماعا طارئا لمجلس الوزراء للبت في مسألة اللجوء إلى المحكمة العليا أن "السيادة تعود إلى كل الشعب الإسباني، والشعب الإسباني وحده".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة