مزيد من القتلى بأفغانستان وأستراليا ستزيد حجم قواتها   
الأحد 1428/3/7 هـ - الموافق 25/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:51 (مكة المكرمة)، 10:51 (غرينتش)

قوات التحالف بأفغانستان تتوقع هجمات مكثفة لحركة طالبان في الأيام القادمة (رويترز -أرشيف)

قررت أستراليا زيادة حجم قواتها في أفغانستان استعدادا لهجمات حركة طالبان المتوقعة، في وقت ارتفعت فيه حصيلة قتلى وجرحى اشتباكات جرت في اليومين الماضيين بين مسلحي الحركة وقوات التحالف.

وقال وزير الدفاع الأسترالي بريندان نيلسون إن بلاده سترسل على الأرجح مجموعة من قوات المهام الخاصة إلى أفغانستان. وصرح نيلسون للشبكة التاسعة للتلفزيون الأسترالي قائلا "نعتقد أن ثمة ضرورة لذلك ونرى أن طالبان بصدد شن هجوم قوي للغاية عما قريب".

وأضاف نيلسون -الذي كان قال الشهر الماضي إن بلاده تفكر في مضاعفة حجم قواتها في أفغانستان إلى نحو ألف رجل- أنه سيجري مشاورات قريبا مع وزيري الدفاع الأميركي روبرت غيتس والبريطاني ديس براون ووزراء آخرين للدفاع في دول تشارك في قوات بأفغانستان.

وأكد الوزير الأسترالي أن هذه المشاورات ستركز على تنسيق العمليات المدنية والعسكرية في شتى أرجاء أفغانستان، إضافة إلى تقديم الدعم لباكستان لتمكينها من مواجهة طالبان وأنصارها على الحدود الباكستانية الأفغانية.

اشتباكات وقتلى
من جهة أخرى قالت قوات التحالف والقوات الأفغانية إنها صدت السبت هجوما لمسلحي طالبان شرقي أفغانستان. وأضافت أن الاشتباك حدث بعد هجوم المسلحين على قاعدة لقواتها في ولاية بكتيكا.

وجاء في بيان صادر عن قوات التحالف أنها قتلت 12 من المسلحين وأن عنصرين من قواتها وآخرين من القوات الأفغانية جرحوا.

وفي ولاية فرح أدى هجوم من مسلحين يعتقد أنهم من طالبان إلى اشتباك أسفر عن ثلاثة قتلى من المسلحين وجرح مدني، حسب ما صرح به المتحدث باسم الشرطة الأفغانية أنور خان.

وقالت الشرطة الأفغانية إن خمسة من رجالها و16 عنصرا من طالبان قتلوا الجمعة والسبت في هجمات مختلفة على مراكز للشرطة جنوبي أفغانستان.

وقال الجنرال محمد قاسم إن الهجوم الأول وقع مساء الجمعة عندما هاجم مقاتلون من طالبان مركزا للشرطة قرب تيرين كوت كبرى مدن ولاية أروزغان الجنوبية.

وقتل عنصران من طالبان وأصيب ستة آخرون بجروح حسب ما أفاد به المسؤول في الشرطة محمد عاصف، الذي قال إن اشتباكات أخرى وقعت في ولاية زابل المجاورة حيث هاجم مسلحون مركز شرطة القلعة على الطريق بين كابل وقندهار كبرى مدن الجنوب الأفغاني.

هجمات طالبان غالبا ما تستهدف قوافل قوات التحالف ومراكز الشرطة (الفرنسية-أرشيف)
وأضافت مصادر من الشرطة الأفغانية أن شرطيا وخمسة من المسلحين قتلوا مساء الجمعة في منطقة غوربوز الحدودية مع باكستان، مؤكدة أن "عناصر من طالبان" فجروا شحنة ناسفة في ولاية بكتيكا أثناء مرور موكب للشرطة مما أسفر عن مقتل شرطيين وجرح خمسة آخرين.

وأفادت الشرطة بأنها أطلقت بعد التفجير "عملية واسعة النطاق وقتلت أربعة (مقاتلين) أعداء".

وشن العشرات ممن يعتقد أنهم من طالبان الجمعة هجوما على قافلة مؤن مخصصة للقوات الأجنبية في جنوب أفغانستان، وأوقعوا 17 قتيلا على الأقل بين الحراس والسائقين الأفغان.

وفي وقت سابق قالت القوات الأفغانية إنها قتلت 69 من مسلحي طالبان في معارك عنيفة بولاية هلمند جنوبي البلاد، أسفرت أيضا عن سقوط سبعة من رجال الشرطة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة