العالم يندد بهجوم نيس ويتضامن مع فرنسا   
الجمعة 1437/10/10 هـ - الموافق 15/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:37 (مكة المكرمة)، 11:37 (غرينتش)
أثار الهجوم الذي وقع في مدينة نيس الفرنسية وخلف أكثر من ثمانين قتيلا إدانات دولية وعربية شديدة, وأكد قادة العالم تضامنهم مع فرنسا في مواجهة الإرهاب.
 
-الرئيس الأميركي باراك أوباما ندد بحزم "بما يبدو أنه هجوم إرهابي مروع" وقال إن بلاده متضامنة مع فرنسا, بينما أبدت واشنطن استعدادها لمساعدة فرنسا في التحقيقات.

-أرجأ المرشح الجمهوري دونالد ترامب مؤتمرا صحفيا كان سيعقد اليوم للإعلان عن مرشحه لمنصب نائب الرئيس, في حين قالت المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون إنه "لن يُسمح للإرهابيين بتقويض القيم الديمقراطية". 

-الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وصف هجوم نيس بالوحشي, وأعلن بدوره تضامنه مع فرنسا, في حين قال رئيس وزرائه ديمتري مدفيدف إن هذا الهجوم يظهر "أن الإرهابيين لا يفهمون إلا لغة القوة".

-رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي استنكرت ما سمته حادثا رهيبا, وعبرت عن صدمتها الشديدة.

-المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أكدت وقوف بلادها مع فرنسا في مواجهة "الإرهاب".

-مجلس الأمن الدولي أدان بحزم في بيان أصدرته الدول الـ15 الأعضاء هجوم نيس, ووصفه بالوحشي والجبان.

-رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر عبر عن حزنه لسقوط عدد كبير من الضحايا, بينما أدان رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك استهداف فرنسا في يومها الوطني, وقال إنه يوم حزين لهذا البلد ولأوروبا.

-اليابان أبدت صدمتها وغضبها من الهجوم, وقالت إنها ستتخذ إجراءات إضافية تتعلق بمكافحة "الإرهاب" لضمان سلامتها.

-رئيس وزراء كندا قال إن مواطنيه مصدومون من أحداث نيس.

 -الصين عبرت من خلال رئيس وزرائها لي كيانغ عن إدانتها لكل أشكال "الإرهاب" وعن اعتزامها محاربة هذه الظاهرة.

-الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وصف عملية نيس بالوحشية, ودعا إلى استخلاص العبر منها, وخوض كفاح منسجم لا يفرق بين المنظمات "الإرهابية". بدوره أكد رئيس الوزراء بن علي يلدرم دعم بلاده الحملة الدولية على "الإرهاب".

-رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي وصف الهجوم بالجنوني, معلنا وقوف بلاده إلى جانب فرنسا.

-رئيس وزراء باكستان نواز شريف أعلن أن الهجوم أحزن بلاده, وأشار إلى إسلام آباد تقف في الخط الأول في مواجهة "الإرهاب" وأنها استُهدفت مرارا.

رعايا أجانب كانوا من بين المصابين أو القتلى في عملية نيس (الأوروبية)

إدانات عربية
-الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني أعلن تضامن دول المجلس مع فرنسا, ووصف هجوم نيس بالإجرامي الجبان.

-السعودية أدانت -من خلال مصدر مسؤول- الهجوم "الإرهابي الشنيع" الذي شهدته مدينة نيس.

-قطر نددت بشدة بالهجوم, وأكدت وزارة خارجيتها في بيان أن استهداف المدنيين يتنافى مع كل القيم والمبادئ الإنسانية والأخلاقية, وأكد البيان مجددا موقف الدوحة الرافض للعنف و"الإرهاب" وتضامنها مع فرنسا.

-وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد آل نهيان وصف الهجوم بالجريمة النكراء, وأعلن تضامن بلاده التام مع فرنسا.

-الأمين العام للجامعة العربية قال -من خلال متحدث باسمه- إن "الإرهاب" مستمر في تجاوز كل الخطوط الحمراء.

-الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عبر عن تضامن بلاده التام مع فرنسا ومساندتها للجهود الدولية المبذولة لمكافحة "الإرهاب".

- مفتي مصر شوقي علام والأزهر نددا بأحداث نيس, والأزهر دعا في بيان إلى وحيد الجهود للقضاء على "الإرهاب".

-الرئيس الفلسطيني محمود عباس أعلن وقوف الشعب الفلسطيني مع الشعب الفرنسي ضد "الإرهاب".

-تونس عبرت من خلال وزارة الخارجية عن تضامنها التام ووقوفها إلى جانب فرنسا في جهودها لمكافحة آفة "الإرهاب". وقد أكدت الخارجية مقتل تونسي في العملية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة