محرز.. من مغمور بفرنسا إلى نجم بإنجلترا   
الجمعة 1437/3/15 هـ - الموافق 25/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:00 (مكة المكرمة)، 18:00 (غرينتش)

محمد العربي سلحاني

كان وكيل رياض محرز يطمح إلى رؤيته يلعب في صفوف مارسيليا، لكن رئيس النادي رد بأنه ليس غبيا ليستقدم لاعبا من ليستر. وتساءل آخرون كيف لدراجة هوائية أن تواجه دبابات البريمير ليغ في تلميح لجسمه الهزيل.

لكن محرز سرعان ما كذّب التكهنات، وأثبت علو كعبه، وخطف الأضواء من نجوم الدوري الإنجليزي الممتاز بعد أن أقنع وأبدع.

فقد سجّل محرز 13 هدفا، وصنع سبعة أهداف، حملت فريقه ليستر سيتي إلى صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز.

ويعد محرز اليوم إلى جانب جيمي فاردي أحد صناع أفراح عشاق نادي ليستر سيتي الذي بات يتصدر الدوري الإنجليزي الممتاز متفوقا على أندية عريقة مثل أرسنال ومانشستر سيتي ويونايتد وتشلسي حامل اللقب.

وقّع محرز لليستر سيتي الملقب بالثعالب قادما من لوهافز في يناير/ كانون الثاني 2014 مقابل مبلغ زهيد يقدر بأربعمئة ألف جنيه أسترليني، أما اليوم فتتودد إليه أكبر الأندية الأوروبية، وعرضت لضمه مبالغ كبيرة.

محرز أثبت براعته وقدرته على تجاوز دفاعات الخصم (الفرنسية)

من الصفر
بدأ محرز المولود في 21 فبراير/شباط 1991 مداعبة الساحرة المستديرة في أحد الأحياء الفقيرة بمنطقة سارسال بضواحي العاصمة باريس، حيث تقطن عائلته.

تنحدر أصول والده من منطقة بني سنوس بولاية تلمسان (غرب الجزائر)، بينما تعود أصول والدته إلى المغرب.

بدأ محرز مسيرته في صفوف الفئات العمرية لنادي سارسيل الفرنسي قبل أن ينضم إلى نادي كيمبر الهاوي عام 2009.

وفي العام التالي، انتقل إلى لوهافر، حيث لعب في البداية في الفريق الرديف ضمن الدرجة الثانية قبل أن تتم ترقيته إلى الفريق الأول، حيث سجل له ستة أهداف قبل التوجه إلى ليستر سيتي في فترة الانتقالات الشتوية وتحديدا في يناير/كانون الثاني 2014.

نصحه المقربون منه بعدم التوجه إلى الدوري الإنجليزي، لكن بالانتقال إلى الدوري الإسباني.

ويقول محرز "الجميع كانوا يقولون لي إن الدوري الإنجليزي لا يناسبك، فهو يعتمد على اللعب البدني كثيرا، الأفضل لك الانتقال إلى الدوري الإسباني".

لكن محرز لم يستمع إلى نصائحهم، وانتقل إلى ليستر سيتي المتواضع الذي كان قاب قوسين أو أدنى من السقوط إلى الدرجة الأولى في نهاية الموسم الماضي.

وفي الوقت الذي أنفقت فيه فرق المقدمة أموالا طائلة لتعزيز صفوفها مطلع الموسم الماضي، فإن ليستر دفع مبلغا زهيدا مقداره أربعمئة ألف جنيه إسترليني للحصول على خدمات هذا اللاعب من نادي لوهافر الفرنسي منتصف الموسم الماضي.

كان النقاد يرونه نحيل الجسم ولا يستطيع الصمود في مواجهة المدافعين الإنجليز أصحاب البنية الجسدية الهائلة، لكن محرز لم يتأثر بهذا الأمر إطلاقا لأنه لم يدع الفرصة أمام المدافعين للاقتراب منه نظرا لبراعته في المراوغة.

محرز لاعب مهاري يتميز بفنيات عالية ويجيد المراوغة (رويترز)

صفات ومهارات
يعد محرز لاعبا مهاريا يجيد المراوغة وخلق الفرص، بالإضافة إلى قدرته على التسجيل. إنه ببساطة لاعب يحلم كل فريق بالحصول عل خدماته.

وصفته صحيفة "ميرور" بأنه يعادل وزنه ذهبا بعد "الهاتريك" في مرمى سوانزي، وأنه يتصف بالسرعة والمكر ودقة التمرير واقتناص الأهداف، وأن فنياته كابوس للمدافعين.

ويواصل محرز حصد ثناء الصحف الأوروبية والعالمية، حيث اختارته صحيفة "فرانس فتبول" ضمن التشكيلة المثالية الأوروبية، بينما صنفه موقع " فوتبول 365" ضمن عشر مفاجآت الدوري الإنجليزي هذا الموسم.

كما امتدحته صحيفة "مترو" الإنجليزية، وقالت إنه يقدم أداء مرتفعا مع ليستر منذ قدومه، وإنه يستحق أكثر بكثير من المبلغ الذي دُفع لاستقدامه.

وتتحدث تقارير اليوم عن أن أندية إنجليزية كبيرة من أمثال تشلسي ومانشستر يونايتد تتسابق للظفر بخدمات محرز خلال الانتقالات الشتوية، وخصصت لذلك مبالغ كبيرة.

لكن نادي ليستر يرفض التخلي عن محرز الذي لا ينوي هو الآخر التخلي عن ناديه، ويتطلع للتويج معه بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة