استمرار القتال بين النظام والمسلحين بسوريا   
الاثنين 1/10/1435 هـ - الموافق 28/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:27 (مكة المكرمة)، 11:27 (غرينتش)

قالت الهيئة العامة للثورة اليوم الاثنين إن عددا من قذائف الهاون سقطت على مدينة دمشق، أدى بعضها إلى سقوط قتلى، في حين لقي عدد من قوات النظام وجرحى آخرون حتفهم باشتباكات على أطراف حي كرم الجبل في حلب.

وأفادت الهيئة بأن القذائف سقطت قرب مبنيي قيادة أركان الجيش ومستشفى الشامي بمنطقة المالكي، في حين أفاد ناشطون بسقوط قذيفتي هاون بالقرب من مبنى الأركان في ساحة الأمويين بدمشق.

من جهتها، قالت سوريا مباشر إن مقاتلي جيش الإسلام استهدفوا بالصواريخ القصر الجمهوري في منطقة المهاجرين بدمشق.

ويأتي سقوط هذه القذائف تزامنا مع أداء الرئيس بشار الأسد صلاة العيد في جامع الخير بدمشق، مع أنباء عن قطع الاتصالات في مناطق متعددة من العاصمة.

كمين وانفجار
في سياق متصل، قصفت قوات النظام حي جوبر بدمشق. وكانت المعارضة المسلحة قد أعلنت أمس أنها نفذت كمينا استهدف قوات النظام في محيط حاجز عارفة في حي جوبر، ما أدى إلى مقتل العديد من عناصر قوات النظام.

 للمزيد من الأخبار زوروا صفحة الثورة السورية

وأفاد ناشطون بأن مقاتلي المعارضة انسحبوا من أبنية محيط بالحاجز بعد تفخيخها.

وفي دمشق أيضا، قالت مسار برس إن انفجار عبوة ناسفة بالقرب من فرع الأمن السياسي في ساحة الميسات بدمشق، أدى إلى سقوط عدد من قتلى النظام.

وفي ريف دمشق، قصفت قوات النظام قريتي دير مقرن وكفر الزيت بمنطقة وادي بردى ومدينة داريا بريف دمشق.

اشتباكات وقصف
وفي حلب، جرت اشتباكات عنيفة بين كتائب المعارضة وقوات النظام في حي كرم الجبل بحلب، ما أدى إلى سقوط قتلى في صفوف مقاتلي النظام.

وفي ريف حماة، سقطت قتيلة وعدد من الجرحى جراء القصف الصاروخي لقوات النظام على مدينة اللطامنة.

وفي ريف درعا، أفاد ناشطون بمقتل شخصين جراء القصف الصاروخي لقوات النظام على مدينة إنخل، في ظل قصف استهدف بلدات صيدا واليادودة وطقس.

يُشار إلى أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان وثقت أمس الأحد مصرع 61 شخصا في عدة محافظات، بينهم  خمسة أطفال وسيدتان واثنان بالتعذيب و22 مقاتلا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة