يوم آخر من أيام العدوان الإسرائيلي على غزة   
الثلاثاء 1430/1/3 هـ - الموافق 30/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:14 (مكة المكرمة)، 14:14 (غرينتش)

القصف طال المساجد والمستشفيات والجامعات وكل البنى التحتية (الفرنسية)

ارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين جراء العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة مع فجر الاثنين إلى ثلاثمائة وأربعة شهداء، في حين تجاوز عدد الجرحى ثمانمائة، بعد غارات ليلية للطيران الحربي الإسرائيلي على مناطق متفرقة من قطاع غزة. وكانت أبرز أحداث الـ24 ساعة الماضية -على المستويين الميداني والسياسي- كالتالي:

-استشهد ثلاثة أطفال في غارة إسرائيلية على منزل للقيادي في كتائب القسام رائد العطار في رفح جنوب القطاع.

-استشهاد خمسة فلسطينيين هم أم وبناتها الأربع، وجميعهن دون سن العاشرة في غارات ليلية استهدفت مسجد الشهيد عماد عقل في جباليا شمال القطاع.

-قصف من قبل زوارق وطائرات استهدف مرفأ الصيادين في وسط القطاع.

-قصف الجامعة الإسلامية في مدينة غزة حيث تم تدمير مجموعة من المباني بينها مختبر الجامعة ومبيت للطالبات.

-الطائرات الإسرائيلية تسوي بالأرض مقر قصر الحاكم الذي تجري فيه الحكومة المقالة استقبالاتها الرسمية، وتدمر مسجدا ملحقا بمستشفى الشفاء، وهو أكبر مشافي غزة، ما أدى إلى مقتل مواطنين اثنين وإصابة العديد منهم.

-جيش الاحتلال الإسرائيلي يستدعى 6500 من قواته الاحتياطية استعدادا لاحتمال شن عملية عسكرية برية في القطاع.

-سقوط شهيدين و22 جريحا في قصف إسرائيلي لأنفاق على الحدود مع مصر تستخدم لتهريب السلع إلى غزة.

-طائرات إسرائيلية تغير على ورشة حدادة في بيت لاهيا مما خلف أضرارا مادية جسيمة بحسب مراسل الجزيرة.

-غارة جوية إسرائيلية تدمر معظم المجمع الأمني الرئيسي لحماس في قطاع غزة، الذي يحتجز فيه مئات السجناء مما أسفر عن مقتل أربعة على الأقل من قوات الأمن التابعة لحماس.

- مقتل فلسطيني وضابط مصري في اشتباكات بين فلسطينيين عبروا الحدود المصرية وعناصر من الشرطة المصرية.

-الجيش الإسرائيلي يعترف بأن المقاومة الفلسطينية أطلقت منذ الصباح 24 صاروخا بينها صاروخ "غراد" على جنوب إسرائيل، وحماس تعلن أنها أطلقت ثمانين صاروخا على بلدات إسرائيلية، وأحد الصواريخ يضرب بلدة جان يفني الواقعة على بعد ثلاثين كيلومترا داخل إسرائيل.

-ألوية الناصر صلاح الدين الجناحُ المسلح للِجان المقاومة الشعبية, تتبنى إطلاق ثلاثة صواريخ من طراز ناصر3 على موقع زيكيم العسكري وبلدة سديروت شمال القطاع.

-استشهاد شاب فلسطيني بعد أن أطلق عليه جنود الاحتلال النار في قرية عين يبرود شرقي رام الله، في حين استشهد شاب آخر ظهر الأحد برصاص الجيش الإسرائيلي في قرية نعلين غربي رام الله.

-جاء ذلك في وقت شهدت فيه مدن الضفة الغربية وبعض المدن داخل الخط الأخضر مسيرات غاضبة على مواصلة الجيش الإسرائيلي لعمليته العسكرية ضد غزة.

-غارة جوية إسرائيلية قبيل الفجر تدمر مقر قناة الأقصى التلفزيونية التابعة لحماس.

-الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله ينتقد بشدة القيادة المصرية، ويقول إنه في حال عدم فتح معبر رفح فإن "نظام الحكم في مصر سيكون شريكاً في الجريمة والحصار والمعاناة".

-مواجهات بين الشرطة اللبنانية ومتظاهرين حاولوا اقتحام السفارة المصرية في بيروت.

-مجلس الأمن الدولي يدعو –في بيان غير ملزم- إلى وقف فوري لكل العمليات العسكرية في قطاع غزة.

-رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان ينتقد بشدة الغارات الإسرائيلية على غزة ويعتبرها ضربة لجهود السلام في المنطقة.

-استمرار التظاهرات والفعاليات المنددة باستمرار العدوان الإسرائيلي على غزة في العديد من العواصم والعربية والدولية.

-رئيس الوزراء إيهود أولمرت يقول إن هذه العملية ستأخذ وقتا طويلا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة