اعتقال خمسة جدد على خلفية تفجيرات الرياض   
السبت 1424/4/15 هـ - الموافق 14/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

آثار التفجيرات بمجمع سكني بالرياض (الفرنسية - أرشيف)
أعلن وزير الداخلية السعودي الأمير نايف بن عبد العزيز أن أجهزة الأمن السعودية اعتقلت خمسة مطلوبين آخرين يشتبه في تورطهم بتفجيرات الرياض في 12 مايو/ أيار الماضي التي قتل فيها حوالي 35 شخصا.

وبذلك يرتفع عدد المعتقلين في التحقيقات بهذه الهجمات إلى نحو 30 شخصا. وجدد الأمير نايف في تصريحات صحفية اتهام بلاده لتنظيم القاعدة بتدبير تفجيرات الرياض وقال إن بلاده ليس لديها أدنى شك في ذلك.

وأشار إلى أن الأنباء التي تحدثت عن اعتقال السلطات اليمنية علي الفقعسي الغامدي المتهم بأنه العقل المدبر لهجمات الرياض لم تتأكد رسميا. وقال "لم يصلنا أي شيء حتى الآن ونرجو أن يكون الخبر صحيحا".

وكانت السعودية واليمن وقعتا الأسبوع الماضي اتفاقية للتعاون الأمني وتنظيم مراقبة حدودهما المشتركة التي يبلغ طولها 1800 كلم بهدف محاربة تهريب الأسلحة وموجات التسلل وما يسمى الإرهاب.

معتقلون بإيران
من جهة أخرى قال الأمير نايف إنه من غير الواضح إذا ما كان لعناصر معتقلين في إيران للاشتباه في أنهم من القاعدة علاقة بتفجيرات الرياض أم لا. وسيتوجه اليوم وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل إلى إيران لبحث مسألة هؤلاء المعتقلين.

يشار إلى أن الولايات المتحدة تتهم إيران بإيواء أعضاء من القاعدة، وذكرت أن بينهم من قام من الأراضي الإيرانية بتدبير تفجيرات الرياض وهو ما نفته طهران بشدة.

وأعلن وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي في 30 مايو/ أيار الماضي أن أعضاء القاعدة المعتقلين في إيران أوقفوا قبل 12 مايو ولا يمكن ربطهم بالهجمات. وذكرت وزارة الخارجية الإيرانية الاثنين الماضي أن استجواب عناصر القاعدة المعتقلين يتواصل للكشف عن خططهم.

وكانت إيران سلمت السعودية العام الماضي 14 سعوديا دخلوا أراضيها من أفغانستان ويشتبه في أنهم يقيمون علاقات مع القاعدة, ثم أفرجت الرياض عن ستة منهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة