مفاوضات المناطق المهمشة السودانية تنطلق بكينيا   
الاثنين 1424/1/1 هـ - الموافق 3/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

توجهت الوفود التفاوضية والمجموعات الاستشارية السودانية إلى كينيا اليوم الاثنين للمشاركة في محادثات السلام السودانية التي ستركز هذه المرة على مسألتي تقاسم السلطة والثروة وستستمر هذه الجولة حتى 17 مارس/ آذار الجاري.

ومن المقرر أن تبدأ غدا برئاسة الحكومة الكينية المفاوضات الخاصة بما يعرف بالمناطق المهمشة جنوبي النيل الأزرق وجبال النوبة ومنطقة أبيي، وصرح مصدر مسؤول في الخرطوم بأن المفاوضات ستبحث المناطق الثلاث كلا على حدة حسب طبيعة قضيتها. وأضاف أن المحادثات ستبدأ دون مشاركة من الوسطاء والمراقبين باستثناء كينيا الدولة الراعية ولكن يمكن للطرفين الاستعانة لاحقا بمراقبين إذا اتفقا على ذلك.

وقال المصدر إن وفود الحكومة لمفاوضات المناطق المهمشة التي ستجرى بضاحية كارن الكينية تضم قيادات سياسية وتنفيذية من مؤسسات الدولة إلى جانب قيادات سياسية من المناطق المعنية كما أن للحكومة مجموعات استشارية لكل منطقة تتكون من القيادات السياسية والأهلية والتنفيذية من أبناء المنطقة على المستوى المحلي.

وكان مبعوث كينيا للسلام في السودان والمشرف على مباحثات السلام لازاراس سيمبويا قد زار الخرطوم الأسبوع الماضي واتفق مع الحكومة على ترتيبات بحث قضايا المناطق الثلاث على أن تعقبها مباحثات المسار الرئيسي بين الحكومة والحركة الشعبية لتحرير السودان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة