وفاة طفل بالحصبة وسط تفش للمرض في برلين   
الثلاثاء 1436/5/5 هـ - الموافق 24/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 12:10 (مكة المكرمة)، 9:10 (غرينتش)

أعلنت السلطات الصحية في العاصمة الألمانية برلين الاثنين وفاة طفل يبلغ 18 شهرا بالحصبة الأسبوع الماضي، لتكون أول وفاة بهذا المرض المتفشي في ألمانيا منذ الخريف. ولم تتضح حتى الآن كيفية إصابة هذا الطفل بالعدوى، كما لم توضح السلطات ما إذا كان الطفل تلقى التلقيح.

وأعلنت وزارة الصحة الإقليمية وفاة هذا الطفل في اليوم نفسه الذي أغلقت فيه مدرسة ابتدائية في برلين أبوابها وقائيا بسبب تسجيل العديد من الإصابات بالحصبة. وأوضح معهد روبرت كوخ الصحي أن هذا المرض الفيروسي المعدي إلى حد كبير أصاب 570 شخصا في المدينة منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقال وزير الصحة الفدرالي هرمان غرويه خلال زيارته معهد بيرنهارغ نوخت للطب المداري في هامبورغ إن هناك نقصا كبيرا في التطعيم ضد الفيروس بألمانيا، وإن القصور في إجراءات الحماية من الإصابة به غير مقبول.

ودعا غرويه السكان إلى التحقق من التلقيحات، منددا بما سماها لا مسؤولية البعض الذين يرفضون التلقيح ويشيعون خوفا غير معقول منه، مضيفا أن من يرفض تلقيح طفله لا يعرض هذا الطفل للخطر فحسب بل آخرين أيضا.

الحصبة يمكن أن تتسبب بالتهابات تنفسية أو عصبية خطيرة مثل التهابات الدماغ التي تؤدي أحيانا إلى الوفاة

مسودة قانون
وأوضح غرويه أن هناك مسودة قانون يساعد على الوقاية من الحصبة ينص على إلزام الآباء الذين يسجلون أبناءهم في دور الحضانة بتقديم ما يثبت أنهم حصلوا على استشارة طبية بشأن تطعيم أبنائهم، وقال إنه من الضروري سد هذه الثغرة في التطعيم من خلال تكاتف الجهود المشتركة بين الأطباء ودور الحضانة والمدارس وغيرهم من المسؤولين المعنيين.

على صعيد متصل، أوضحت المتحدثة باسم غرويه أنه لم يكن مقررا في الوقت الحاضر جعل هذا التلقيح إلزاميا، لكنها قالت إن عملية إبلاغ الأهل ستتعزز وإن الشهادات سيتم التحقق منها، مضيفة أنه إن لم يكن ذلك كافيا سيتعين اتخاذ تدابير أخرى.

ويمكن أن تتسبب الحصبة بالتهابات تنفسية أو عصبية خطيرة مثل التهابات الدماغ التي تؤدي أحيانا إلى الوفاة.

وبحسب معهد روبرت كوخ، فإن الحصبة وصلت إلى برلين مع طالبي اللجوء من صربيا والبوسنة والهرسك حيث ينتشر الوباء منذ فبراير/شباط 2014.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة