الخرف يكلف العالم 600 مليار دولار   
الأربعاء 1431/10/14 هـ - الموافق 22/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:50 (مكة المكرمة)، 12:50 (غرينتش)

أفاد تقرير الزهايمر العالمي لعام 2010 بأن تكلفة الرعاية الطبية العالمية لمرض الخرف ستصل هذا العام إلى نحو 601 مليار دولار، في شكل رعاية اجتماعية ورعاية غير مدفوعة من قبل الأقارب وفواتير طبية.
 
وقالت المنظمة المعدة للتقرير إن مرض الخرف سيكون أبرز أزمة صحية واجتماعية للقرن الحادي والعشرين.
 
وتعادل التقديرات الواردة في التقرير المذكور أكثر من 1% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي. ولو كانت "رعاية الخرف" بلدا لكانت تمثل الترتيب الـ18 لأكبر اقتصاد عالمي، ولو كانت شركة لكانت تشكل أكبر عائد على مستوى العالم، متجاوزة بذلك عائدات وول مارت البالغة نحو 414 مليار دولار، وعائدات شركة إكسون موبيل البالغة نحو 310 مليارات دولار.
 
"
رعاية الأشخاص المصابين بالخرف ليست مجرد قضية صحية، بل إنها قضية اجتماعية ضخمة، وخاصة في الدول ذات الدخول المنخفضة والمتوسطة التي تفتقر إلى الأنظمة الكافية للرعاية الرسمية
"
ويقول معدو التقرير -وهم أكاديميون من كلية كينغ بلندن ومعهد كارولينسكا في ستكهولم- إن على حكومات العالم أن تحذو حذو دول مثل إنجلترا وفرنسا وأستراليا في تطوير خطط محلية للتغلب على المشكلة، كما يجب على ممولي البحث أن يعززوا الدعم لمضاهاة ذاك الذي يتم توفيره لأمراض القلب والسرطان.
 
ويشار إلى أن التقرير الذي أعد بتكليف من منظمة الزهايمر الدولية، وهي رابطة من 73 جمعية، يتبع تقريرا مشابها نُشر العام الماضي أكد وجود 35.6 مليون شخص مصابين بالخرف في العالم، وأن هذا الرقم يمكن أن يرتفع إلى 65.7 مليونا عام 2030 و 115.4 مليونا عام 2050.
 
وقالت رئيسة الرابطة ديزي أكوستا إن التقرير كان نداء استيقاظ، إذ إن حكومات العالم غير مستعدة للاضطرابات الاجتماعية والاقتصادية التي سيسببها هذه المرض.
 
وعقب مارتن برينس، أحد المشاركين في التقرير، بأن رعاية الأشخاص المصابين بالخرف ليست مجرد قضية صحية بل إنها قضية اجتماعية ضخمة وخاصة في الدول ذات الدخول المنخفضة والمتوسطة التي تفتقر إلى الأنظمة الكافية للرعاية الرسمية. ويجب على الحكومات أن تبدي قيادة أكبر بالعمل مع المساهمين على إيجاد حلول لقضية الرعاية الطويلة الأجل.
 
وأشارت الصحيفة إلى أنه يوجد في بريطانيا 820 ألف مصاب بالخرف يكلفون الاقتصاد نحو 36 مليار دولار سنويا. وهذه التكلفة قاربت تقريبا ضعف رعاية السرطان وثلاثة أضعاف أمراض القلب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة