الكرادلة يختتمون اجتماعاتهم التمهيدية لاختيار البابا الجديد   
السبت 1426/3/7 هـ - الموافق 16/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:40 (مكة المكرمة)، 11:40 (غرينتش)

الكاردينال الألماني راتسينجر الأوفر حظا لخلافة البابا (الفرنسية-أرشيف)

عقد الكرادلة صباح اليوم اجتماعهم الثاني عشر الأخير الذي يسبق انعقاد المجمع السري في الفاتيكان والمقرر بعد غد الاثنين لاختيار خليفة للبابا الراحل على الكرسي الرسولي.

ويتطرق الكرادلة في اجتماعهم لوضع الكنيسة في العالم أجمع وآخر التحضيرات لعقد المجمع السري. ومن المقرر أن يبدأ اجتماع المجمع يوم الاثنين بإقامة قداس عام في الساعة العاشرة صباحا يحضره كل الكرادلة في روما.

وبعد ظهيرة ذلك اليوم يقوم 115 كاردينالا ناخبا بمسيرة رسمية إلى كنيسة السيستين حيث يقسمون بشكل سري وربما يجري أول اقتراع في ذلك اليوم.

وإذا لم تكن هناك نتيجة حاسمة في اليوم الأول من الاجتماع فسيتم بعد ذلك إجراء جولتي تصويت مرتين إلى أن يتمكن مرشح من الفوز بنسبة ثلثي الأصوات المطلوبة لتنصيب البابا الجديد.

تأتي الاستعدادات لانعقاد المجمع السري وسط تصاعد التكهنات بشأن من سيخلف البابا الراحل.

وأشار خبراء في شؤون الفاتيكان إلى عدم ظهور مرشح واضح لخلافة البابا حتى الآن. ويتردد اسم الكاردينال الألماني جوزيف راتسينجر والإيطالي ديونيجي تيتامانزي بوصفهما من المرشحين بقوة لتولي المنصب.

وأفادت التقارير بأن المرشح الألماني يحظى بدعم المحافظين الموالين للبابا الراحل، في حين يتمتع تيتامانزي بدعم الجناح الأكثر ليبرالية داخل الكنيسة.

غير أنه لا يبدو أن أيا من المرشحين قد حصل على دعم كامل من الكرادلة الذين ما زالوا منقسمين في الرأي.

ويقول الخبراء إنه ربما يتم الخروج من الوضع الراهن باختيار مرشح آخر يكون بمثابة حل وسط مثل بطريرك لشبونة خوسيه دا كروز بوليكاربو أو بطريرك فيينا كريستوف شوينبورن.

وربما يلجأ الكرادلة مثلما حدث في المجمع السري السابق عندما اختاروا مرشحا بولنديا غير معروف مثل كارول فويتيلا، إلى اختيار بابا تمثل شخصيته مفاجأة مثل الكاردينال فرانسيسكو خافيير إيرازوريز أوسو من تشيلي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة