اشتباكات بين أسرى فلسطينيين والاحتلال بسجن ريمون   
الاثنين 1436/2/1 هـ - الموافق 24/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:03 (مكة المكرمة)، 12:03 (غرينتش)

اندلعت اشتباكات صباح اليوم الاثنين بين أسرى فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلية في سجن ريمون بصحراء النقب.

وقال نادي الأسير الفلسطيني في بيان إن الاشتباكات اندلعت بعد اقتحام ما تعرف بقوات القمع الإسرائيلية أقسام الأسرى أثناء تواجدهم في الساحة الخاصة لممارسة الرياضة والمشي.

ولم يتحدث البيان عن عدد الأسرى الفلسطينيين في هذا السجن.

من جهته، قال رئيس شؤون الأسرى الفلسطينيين عيسى قراقع إن عددا من الأسرى أصيبوا جراء هذه الاشتباكات، لافتا إلى أن الوضع في السجن ما زال متوترا.

وقفة تضامنية
وفي سياق متصل، شارك العشرات من أهالي الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال بـ"وقفة تضامنية" مع ذويهم أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مدينة غزة اليوم الاثنين.

ورفع الأهالي في وقفتهم التي ينظمونها بشكل أسبوعي صورا لذويهم، ورددوا هتافات تطالب منظمة الصليب الأحمر والمؤسسات الحقوقية بالعمل على الإفراج عنهم.

وطالب الأسير المحرر مصطفى المسلماني ونجاح شمالي -والدة الأسير أحمد شمالي- الصليب الأحمر والمؤسسات الدولية بالتدخل للإفراج عن كافة الأسرى.

وقال المسلماني وشمالي إن الأسرى المرضى داخل السجون يعانون من الإهمال الطبي المتعمد الذي يعد واحدا من سياسات الاحتلال الهمجية، مشيرين إلى أن الأسرى يحتاجون هذه الأيام إلى أغطية وملابس شتوية لتحميهم من البرد إلا أن مصلحة السجون الإسرائيلية ترفض إدخالها.

وبحسب تقرير أصدرته وزارة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية في 26 أغسطس/آب الماضي، فإن نحو سبعة آلاف أسير فلسطيني يقبعون في السجون الإسرائيلية، 84.8% منهم يسكنون الضفة الغربية، ونحو 9.5% من القدس ومن البلدات الفلسطينية داخل الخط الأخضر، و5.7%من قطاع غزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة