قتيل ومعتقلون في احتفالات الإسبان بكأس أوروبا   
الاثنين 1429/6/27 هـ - الموافق 30/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 20:51 (مكة المكرمة)، 17:51 (غرينتش)
احتفالات صاخبة للمشجعين الإسبان بعد الفوز بالبطولة (الأوروبية)

أعلنت الشرطة الإسبانية اليوم اكتشاف جثة مشجع لقي مصرعه خلال الاحتفالات الصاخبة بتتويج منتخب إسبانيا بطلا لكأس أمم أوروبا الـ13 لكرة القدم، كما اضطرت الشرطة لإلقاء عيارات نارية تحذيرية فضلا عن اعتقال عشرات الأشخاص بسبب الشغب والإخلال بالأمن العام.
 
وقد اكتشف عامل تنظيف جثة المشجع الذي يبلغ الأربعين من عمره ميتا فجر  اليوم في وسط العاصمة وهو يسبح في مستنقع من الدماء، لكن الشرطة قالت إن  القتيل لا يحمل أي علامة تدل على أن سبب موته عمل عنف، وقد يكون ضحية الإفراط في تناول الكحول أو تعرضه لرضوض في الجمجمة.
 
من جهة أخرى نقل 26 شخصا إلى المستشفى لتلقي العلاج وبعضهم في حالة خطرة، فيما أكدت الشرطة أنها اعتقلت 52 شخصا خلال الليل بسبب شغب وإخلال بالأمن في ساحة كولون بالعاصمة مدريد حيث تجمع نحو 65 ألف شخص لمتابعة المباراة النهائية على شاشة عملاقة.
 
ولم تشهد مدريد من قبل تجمعات ضمت كل هذا العدد من الجماهير للاحتفال
بلقب ما، ولا حتى عندما أحرز نادي العاصمة ريال مدريد أيا من ألقابه
المحلية أو القارية.
 
ولم تقتصر الاحتفالات على مدريد وإنما امتدت إلى معظم المدن الإسبانية الكبرى ومنها برشلونة الكاتالونية التي طالما اعتبرت معادية لأي شعور بالانتماء الوطني لإسبانيا.
 
يذكر أن إسبانيا تغلبت على ألمانيا 1-صفر مساء أمس بالعاصمة النمساوية فيينا لتحرز اللقب الأوروبي للمرة الثانية بعد 44 عاما من فوزها به للمرة الأولى.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة