منتدى ومعرض البحرين الأمني يواصل اليوم فعالياته   
الخميس 1430/3/2 هـ - الموافق 26/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:31 (مكة المكرمة)، 21:31 (غرينتش)

المشاركون في الجلسة الأولى للمنتدى ناقشوا التهديدات الأمنية العابرة للحدود (الجزيرة نت)

حسن محفوظ-المنامة

تتواصل اليوم في العاصمة البحرينية المنامة فعاليات منتدى ومعرض البحرين الأمني، الذي تنظمه وزارة الداخلية والمعهد الملكي للدراسات الأمنية والدفاعية بمشاركة عدد من الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأميركية ومنظمات دولية وإقليمية ومسؤولين أمنين.

ويقام على هامش المنتدى –الذي افتتح أمس الثلاثاء ويختتم اليوم- معرض لآخر ما توصلت إليه تكنولوجيا الأمن من أجهزة مراقبة وتصوير وأجهزة خاصة للحماية في حالات الطوارئ فضلا عن نماذج من الأسلحة والزوارق الحربية وبعض المروحيات.

وناقش المشاركون يوم أمس في الجلسة الأولى للمنتدى –وبينهم عدد من المسؤولين الأمنيين- تأثير التهديدات العابرة للحدود بين الدول على الأمن الداخلي.

رئيس الإنتربول دعا إلى وضع منظور عالمي لمكافحة الإرهاب (الجزيرة نت)
محاربة من الداخل
وانتقد مفوض الشرطة البريطانية السابق أيان بلير الحرب التي أعلنتها واشنطن على ما تسميه الإرهاب بعد أحداث 11 سبتمبر/أيلول 2001، وقال إنه بالرغم من هذه الحرب والغزو الأميركي للعراق وأفغانستان، إلا أن "العمليات الإرهابية" مستمرة في مختلف دول العالم.

ورأى المسؤول البريطاني السابق أن "التهديدات الإرهابية ينبغي محاربتها من الداخل" واعتبر أن اعتراف بعض الأشخاص في بريطانيا بتورطهم في جرائم ينفي الاعتقاد السائد أن مرتكبي الجرائم يكونون من الأجانب فقط، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن "الإرهابي ليس جنديا أو محاربا حتى تكون مكافحته بالحرب".

ومن جهته شدد رئيس الشرطة الدولية (الإنتربول) بون هوي كو على ضرورة وضع منظور عالمي لمكافحة "الإرهاب" يقوم على التنسيق والتعاون في إجراءات المراقبة والمتابعة، فضلاً عن تقاسم المعلومات الاستخباراتية التي قال إنها الدعامة الأولى في منع "الأنشطة الإرهابية".

أما منسق الاتحاد الأوروبي لشؤون مكافحة الإرهاب جان لوي بريغير فقد طالب بمواجهة هذه التحولات في المنطقة وضبط المتسللين -لا سيما عبر المناطق المهجورة- إلى جانب تشديد الرقابة على وثائق السفر التي يتم تزويرها بأساليب وتقنية متطورة.

المعرض شهد مشاركة مكثفة للمسؤولين الأمنيين (الجزيرة نت)
دور الإعلام
وأكد مساعد مدير إدارة التحديات والتهديدات الجديدة بوزارة الخارجية الروسية فلاديمير تيتورينكو دعم بلاده لجهود "مكافحة الإرهاب" على المستوى الفكري من خلال التواصل مع طلاب الجامعات الإسلامية والحد من إمكانية التأثير على أئمة المساجد.

أما في جلسة الأمن والاستخبارات ودور الإعلام، فقد أكد المشاركون أهمية دور وسائل الإعلام في مكافحة الإرهاب وتحليل المعلومات التي يتم الحصول عليها والتحقق منها.

وفي هذا السياق قال المدير العام لشبكة الجزيرة الفضائية وضاح خنفر إن بث قناة الجزيرة لبعض الرسائل المسجلة لبعض قادة التنظيمات التي تتهم بأنها "إرهابية" هدفها مناقشة من ينتمون لهذا الفكر على الهواء مباشرة و"محاولة نقدهم وإزالة صورة القداسة التي تحيط بهم".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة