ليبيا توقف دفع التعويضات لعائلات ضحايا لوكربي   
السبت 10/1/1426 هـ - الموافق 19/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:59 (مكة المكرمة)، 6:59 (غرينتش)

عائلات ضحايا الطائرة (الفرنسية-أرشيف)
رفضت ليبيا تمديد اتفاقية تدفع بموجبها تعويضات لعائلات ضحايا طائرة بان أميركان التي سقطت فوق بلدة لوكربي الأسكتلندية عام 1988.

وقال المحامي جيم كريندلر الذي يمثل كثيرا من عائلات 270 ضحية من ضحايا الطائرة، إن ليبيا امتنعت عن تمديد الاتفاقية التي انتهت الخميس بعد أن مددتها سبع مرات بسبب رغبة طرابلس في الحفاظ على تحسن العلاقات مع واشنطن وتجنب إغضاب هذه العائلات التي يفترض حصول كل منها على مليوني دولار.

وقد يعكس الرفض الليبي لتمديد الصفقة -التي تقضي بدفع عشرة ملايين دولار لكل عائلة على مراحل مع رفع عقوبات الأمم المتحدة والعقوبات الأميركية عن ليبيا- إحساس طرابلس بالإحباط بسبب استمرار وضع واشنطن لها على القائمة الأميركية للدول التي ترعى الإرهاب.

وأوضح كريندلر أنه واثق من تسوية الأمر واستئناف دفع الأموال للعائلات. ونقل المحامي عن بعض المسؤولين الليبيين توقعات سابقة بأن طرابلس ستحصل على رفع اسمها من قائمة الإرهاب الأميركية التي تفرض بموجبها عددا من العقوبات. إلا أن المحامي عبر عن اعتقاده بحصول العائلات على مبلغ العشرة ملايين دولار.

وبموجب الاتفاقية دفعت أربعة ملايين دولار لكل من هذه العائلات بعد رفع عقوبات الأمم المتحدة في سبتمبر/أيلول 2003 ودفعت أربعة ملايين دولار أخرى بعد إلغاء العقوبات التجارية الأميركية بعد عام.

وكان من المقرر دفع المليوني دولار عند رفع اسم ليبيا من القائمة الأميركية للإرهاب وهو ما لم يحدث حتى الآن. وبموجب الاتفاقية وضعت ليبيا 2.7 مليار دولار في حساب معلق في البنك الدولي للتسويات كي يتم دفعها على دفعات.

ومن جهته نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية ريتشارد باوتشر علمه بالقرار الليبي بالتوقف عن دفع بقية الاستحقاقات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة