جيش ساحل العاج يعلن سيطرته على بواكيه   
الثلاثاء 1423/8/2 هـ - الموافق 8/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
جندي فرنسي يتخذ موقعه في مطار العاصمة ياموسوكرو لحماية عمليات نقل الذخيرة للقوات الحكومية

أعلنت القوات المسلحة في ساحل العاج الاثنين أنها استعادت السيطرة على مدينة بواكيه من أيدي المتمردين، وقال المتحدث باسم القوات المسلحة في التلفزيون الوطني إنه تم تحرير بواكيه بالكامل في أعقاب هجوم شنته القوات المسلحة كلها مجتمعة على المدينة.

وقال شهود عيان إن عربات مدرعة تابعة لجيش ساحل العاج تقدمت حتى وسط بواكيه بعد يوم من القتال الضاري، وأضاف الشهود أن دوي إطلاق نيران الأسلحة الثقيلة والخفيفة ما زال يتردد في شتى أنحاء المدينة وهي ثاني أكبر مدينة في البلاد بعد العاصمة الاقتصادية أبيدجان التي تقع على بعد 360 كيلومترا إلى الجنوب.

وبدأ الصليب الأحمر بالتحرك لجمع الجرحى لكن استئناف المعارك أرغمه على العودة أدراجه إلى شمال المدينة. وأعلن المسؤولون في الصليب الأحمر أنه لا تتوفر أي حصيلة عن المعارك حتى الآن.

سكان العاصمة يرحبون بالقوات الحكومية في العاصمة
في هذه الأثناء ذكر شهود عيان أن المتمردين في ساحل العاج استولوا على مدينة فافوا بوسط البلاد الاثنين مقتربين من منطقة زراعة الكاكاو الرئيسية في البلاد وهي أكبر منتج للكاكاو في العالم. وتبعد فافو أقل من 60 كيلومترا إلى الشمال من دالوا وهي أحد مراكز صناعة الكاكاو الرئيسية وتقع على مشارف منطقة زراعة الكاكاو.

وجاء تجدد المعارك بعد أن رفض رئيس ساحل العاج لوران غباغبو التوقيع على اتفاق لوقف إطلاق النار مع المتمردين. وقال وسطاء سلام من دول غرب أفريقيا إن حكومة ساحل العاج طالبت بأن يلقي المتمردون سلاحهم أولا.

وكان غباغبو التقى الأحد الماضي بمدينة أبيدجان بوسطاء سلام من التجمع الاقتصادي لدول غرب أفريقيا المعروف باسم "إيكواس". وقال وزير خارجية جمهورية توغو إنه لن يتم التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار في الوقت الحالي.

وقال وسيط آخر إن الحكومة تشترط للتوقيع على الاتفاق إلقاء المتمردين لسلاحهم. ويتكون فريق الوسطاء من عدد من وزراء الخارجية والدفاع من نيجيريا وغانا وتوغو. ويطالب المتمردون بإقالة الرئيس غباغبو وإجراء انتخابات جديدة يسمح فيها بمشاركة جميع الأحزاب السياسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة