رقم قياسي أولمبي صاحبه نصف أعمى   
الجمعة 1433/9/8 هـ - الموافق 27/7/2012 م (آخر تحديث) الساعة 18:01 (مكة المكرمة)، 15:01 (غرينتش)
ضعف النظر لم يمنع دونغ هيون من أن يكون أحد أبطال الرماية في العالم (الفرنسية)

حقق الرامي الكوري الجنوبي إيم دونغ هيون أول رقم قياسي بدورة الألعاب الأولمبية في مسابقة القوس والنشاب، رغم أنه نصف أعمى حسب التقارير الطبية.

وما يثير الغرابة أكثر أنه لا يستطيع قراءة الأحرف العريضة لدى خضوعه للفحص لدى طبيب العيون، لكنه في المقابل يستطيع إصابة الهدف في اختصاصه على بعد 70 مترا.

ولم يمنع هذا الضعف في النظر هيون من أن يتوج بطلا للعالم عام 2007 في الفردي، وبطل ذهبية الفرق في الألعاب الأولمبية مرتين، كما أنه صاحب الرقم القياسي في اختصاصه، علما بأن نسبة النظر لديه لا تتخطى 1 من عشرة في العين اليسرى، و2 من عشرة في العين اليمنى.

ويسخر دونغ هيون -صاحب الرقم القياسي السابق (696 نقطة) منذ مايو/أيار 2012- من بعض التقارير التي تعتبره أعمى بالمعنى الطبي بسبب ضعف نظره، وبالتالي فغير مرشح للمنافسة على ذهبية الألعاب الأولمبية.

غير واضحة
يقول دونغ هيون لدى سؤاله عن كيفية رؤية الألوان في لوحة الهدف الموضوعة على مسافة 70 مترا، "أراها كلوحة بللتها الأمطار"، مضيفا أن "الحدود ليست واضحة تماما، والسطور بين الألوان معدومة الرؤية".

ورغم هذا العيب، يتطلع البطل الكوري إلى إصابة الدائرة المرسومة باللون الأصفر في منتصف الهدف، ولطالما نجح في إصابته بفضل قوته الذهنية وتقنيته العالية.

بدأت مسيرة هيون الرياضية قبل عشر سنوات في مدرسته بمدينة شيونغجيو (100 كلم جنوب العاصمة سول)، وقد نصحه مدرسه بممارسة لعبة القوس والنشاب، ومنذ تلك اللحظة أصبح بطلا للعالم أربع مرات.

يذكر أن الميدالية الوحيدة التي تخلو خزائنه منها هي الميدالية الأولمبية في الفردي، علما بأنه حاز ميداليتين من المعدن النفيس مع منتخب بلاده في أولمبيادي أثينا 2004 وبكين 2008.

ويعترف دونغ هيون أن الضغوطات كبيرة على كوريا الجنوبية القوة الأبرز في هذه الرياضة، لكنه منذ النسخة الأخيرة للألعاب أصبح أكثر خبرة، ولا شك في أن رقمه القياسي الجديد اليوم سيمنحه معنويات هائلة للتتويج باللقب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة